رأي حرOpinions

من شب على شيء شاب عليه/ بقلم: د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

البلطجة – من شب على شيء شاب عليه/ بقلم: د. صالح نجيدات

الفرد يتأثر بالأجواء السلبية التي تسود البيت والبيئة التي يعيش بها ، فإذا ساد العنف في هذه الاجواء ، يكتسب الفرد القيم السلبية والسلوك السلبي وسوف يستعمل وفق هذا النهج عند اختلافه مع الاخرين أعمال البطش والقسوة والعنف، وكذلك ضد المجتمع الذي يعيش به بصوره عامة ، ولذا على مكاتب الخدمات الاجتماعية في سلطاتنا المحلية بذل الجهود من اجل علاج العائلات التي بها مشاكل اجتماعية والمفككة من اجل منع الأجواء السلبية وتأثيرها النفسي والسلوكي على أولاد هذه العائلات.

للتنشئة الاسرية الاثر الكبير على طبيعة وتطبع الفرد الذي يتعود منذ الصغر على أنماط تصرفات العائلة ،فاذا كانت تصرفات العائلة سلبيه يتطبع الفرد بهذه السلوكيات والتصرفات ، وما يراه من عنف لفظي وجسدي في عائلته يستعمله كأسلوبه الوحيد للتعامل مع من حوله ، ولا بد أن ينشأ لاحقاً على العنف والقسوة الذي تعود على سماعه ومشاهدته في حياته اليومية أثناء نشأنه ، لأنه سيقلدها لاحقاً في حياته الشخصية وفي تعامله مع أعضاء المجتمع الآخرين ، فهؤلاء يعتقدون ان المجتمع لا يفهم سوى لغة العنف ولذا هم يعتمدون لغة القسوة والعنف في نهجهم اليومي وتعاملهم ، ويعتقدون أن الحقوق تؤخذ بالقوة وليس بالتفاهم والحوار ، وكذلك المجتمع الذي يكثر به العنف يتحول مع مرور الزمن إلى بيئة حاضنة للعنف ، بكل أنواعه وأشكاله ، فالبيئة الاجتماعية القاسية مع وجود عوامل أخرى كالمخدرات وغيرها ستكثر فيها جرائم العنف كما هو اليوم في مجتمعاتنا العربية والذي لا يمر اسبوع دون وقوع قتلى وشجارات عائلية عنيفة ، وتتسم هذه المجتمعات بتوتر واحتقان العلاقات الاجتماعية وتكثر بها المماحكة والقيل والقال والقسوة اللفظية ، والصراعات على مراكز القوى ، فعندما تصبح لغة القوة والبطش والقسوة هي اللهجة السائدة بين الناس ، فالغلبة ستكون للأقوى ، فالذي ينشأ في بيئة أسرية عنيفة ، ربما سيتعود على ممارسة القسوة ضد من هم أضعف منه ، فنرى الطفل العنيف يمارس ضد زملائه في المدرسه والحي العنف ، وكذلك سيتعامل مع الحيوانات بقسوة ، وسيخرب الممتلكات العامة ، وسيشتم ويلعن أنداده ، وسيقسو على من هم أقل منه قوة ، فمن شب على شيء شاب عليه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
د. صالح نجيدات