اخبار السينما

ندوة بمشاركة أحمد مالك ومحمد فراج
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أحمد مالك ومحمد فراج في ندوة مهرجان ميدفست مصر عن الصحة النفسية في الجونة

عن المكتب الاعلامي|| ضمن فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، شارك النجوم أحمد مالك ومحمد فراج ومي الغيطي بالإضافة إلى السيناريست مريم نعوم والاستشاري النفسي نبيل القط، في حلقة نقاشية بعنوان الصحة النفسية للممثلين، وهي مبادرة من مهرجان ميدفست مصر لتسليط الضوء على واحد من الموضوعات المهمة المرتبطة بصحة العاملين في صناعة السينما، وأدار النقاش رائد الأعمال الإماراتي أنس بوخش.

وعن الدعم النفسي للممثل، تحدث أحمد مالك عن ضرورة خلق حالة من التوازن النفسي لدى الممثل في حياته الشخصية، وذلك بالحرص على اتباع روتين يومي في الحياة الاعتيادية بقدر المستطاع، والحرص على ممارسة هوايات واهتمامات أخرى بعيدة عن التمثيل، وهو ما يساعد على الانفصال عن العمل في التمثيل والخروج بسلاسة من الشخصية التي كانت مسيطرة على الممثل أثناء أدائه لها.

كما ناشد مالك القائمين على الصناعة بتحديد عدد ساعات العمل في مواقع التصوير، والتي تصل في بعض الأحيان إلى 20 ساعة وهو العدد الذي يراه مالك غير آدمي، في حين أنه بالخارج يلتزم العاملون بالصناعة بعدد ساعات لا يزيد على 12 ساعة.

وتأكيداً على حديث مالك حول التوازن النفسي، أشار محمد فراج إلى المشاكل التي يواجهها الممثل أثناء عمله والتي من أهمها اضطراره لتجاهل مشاكله الشخصية الحقيقية لكي يستطيع التركيز على الشخصية التي يؤديها وما تحمله من مشاعر قد تختلف تماماً عما يمر به في الواقع. كما أشار إلى أنه يجب على الممثل أن يكون صادقاً مع نفسه أثناء أدائه للشخصية المطلوبة منه، مستطرداً أنه قد مر بتجربة حزينة فقد فيها والده أثناء تصويره لمسلسل تحت السيطرة، ولكنه تمكن من تطويع مشاعر الحزن التي انتابته وقتها في أدائه بالمسلسل.

وعن تأثير مهنة التمثيل على حالة الممثل النفسية، ناشدت مي الغيطي القائمين على الصناعة بوضع الحالة الصحية والمشاكل الاجتماعية التي يواجهها الممثل في عين الاعتبار، وعدم اعتبار الممثل مجرد أداة.

وعن تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على نفسية الممثل، وجهت الكاتبة مريم نعوم نصيحة للممثلين بعدم التماهي مع الآراء المتداولة عبرها لأنها ليست آراءً سوية طوال الوقت، والرجوع بدلاً من ذلك إلى زملائهم والمقربين منهم الذين يثقون في آرائهم. كما أشارت نعوم إلى حاجة الممثل إلى متخصص نفسي يدعمه أثناء العمل وبعد الانتهاء منه لكي يساعده على الخروج من الشخصية التي يؤديها، خاصة إذا ماكانت شخصية قاتمة وحزينة.

ومن جانبه عدد الطبيب النفسي والممثل نبيل القط المشاكل النفسية التي قد يواجهها الممثل والتي يجب عليه الوعي بها حتى لا يقع فريسة لها، وهي استعادته للمشاعر التي أداها في دور معين مراراً وتكراراً في حياته العادية، وإصابته بنوبات من الفزع لأسباب بسيطة لا تستدعي ذلك، والقلق الدائم، الشعور بفقدان نمط الحياة الاعتيادي والانفصال عن الواقع، منوهاً إلى أنه إذا ما استمرت هذه المشاكل عند الممثل لأكثر من شهر فعليه الاستعانة بطبيب نفسي ليساعده على التغلب عليها.

وفي كلمته الافتتاحية قال مينا النجار مؤسس مهرجان ميدفست إن المهرجان يهتم باكتشاف العلاقة بين الأفلام والطب، مشيراً إلى إن الحلقة النقاشية جزء من برنامج كبير مرتبط بالصحة النفسية للممثلين، كما إنها خطوة ضمن استراتيجية واضحة للمهرجان، تسعى إلى الوصول إلى الأطباء في المستشفيات لمشاهدة الأفلام التي تناقش موضوعات طبية، كذلك استهداف المهرجانات والفعاليات السينمائية من أجل تحقيق الهدف نفسه.

كما أهدى الحلقة النقاشية إلى روح عمه المؤلف الكبير الراحل كرم النجار، الذي توفي قبل أيام قليلة، وكان له بالغ التأثير في ارتباط مؤسس المهرجان بالسينما.

ميدفست مصر هو مهرجان سينمائي للأفلام القصيرة، ويعتبر هو الأول من نوعه في العالم العربي، حيث يستهدف تقديم الفعاليات المرتبطة بالطب والصحة في الأفلام عبر عرض مجموعة مختارة من الأفلام القصيرة الدولية، يعقبها مناقشات مع صُنَّاعها، كما ينظم المهرجان أيضاً الحلقات النقاشية والندوات المتعلقة بالصحة والأفلام.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أحمد مالك محمد فراج