أخبارNews & Politics

مظاهرة غاضبة أمام مركز شرطة مسجاف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بالأعلام السوداء| مظاهرة غاضبة أمام مركز شرطة مسجاف احتجاجًا على تفشي الجريمة بالمجتمع العربي

في اعقاب مقتل الشاب جهاد حمود ابن قرية دير حنا ، تظاهر عصر اليوم السبت المئات من اهالي دير حنا والمنطقة بمشاركة اعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية امام مركز شرطة مسجاف، وذلك احتجاجًا على تقاعس الشرطة في محاربة العنف والجريمة في المجتمع العربي.

وشارك في التظاهرة المئات، اذ رفعوا صورة المرحوم جهاد حمود والاعلام السوداء، كما ورددوا الشعارات المنددة بما وصفوه تخاذل الشرطة والمؤسسات المسؤولة.

وصرح المحامي قاسم سالم، رئيس المحلي المحلي في دير حنا: "حملة مكافحة الجريمة في المجتمع العربي انطلقت من قرية دير حنا من لحظة مقتل الشاب جهاد حمود في والمشاركة في هذه التظاهرة اكبر دليل على ان هذه المرة لن نتسامح مع تقاعس الشرطة وتخاذلها مع المجرمين".

فيما قال محمد بركة - رئيس لجنة المتابعة: "نسبة الجريمة في المجتمع العربي 7 اضعاف تلك التي في الضفة الغربية والاردن، وذلك ليس لان الشرطة هناك اقوى بل لان الشرطة في بلادنا متواطئة ومتعاونة مع عائلات الاجرام وهذا كان باعترافهم. مؤخرا سمعنا عن مطالبات بسد الفراغات التي يتم عبرها تهريب الاسلحة لعائلات الاجرام، وهذا الامر قمة الاستهبال والاستهتار بالمجتمع العربي ، فالجيش الاسرائيلي القادر على الوصول الى المفاعلات النووية الايرانية غير قادر على سد الثغرات التي تتم بواسطتها تهريب الاسلحة؟".

أما حسن حمود، والد المرحوم عقب قائلًا: "شكر خاص لكل من شارك اليوم في هذة التظاهرة ، منكم نستمد القوة والعزيمة، جهاد كان شابًا طموحًا اراد ان يعيش حياة عادية لكن طالته ايادي الغدر وحرمته نعمة الحياة، كلي امل بان يتم القضاء على افة العنف والجريمة باسرع وقت ممكن لكي لا تتذوق المزيد من العائلات العربية لوعة الالم والخسارة التي عشناها في الايام الاخيرة".

إقرا ايضا في هذا السياق: