أخبارNews & Politics

الطيبي يعقب على مقترحه بشأن المعلمين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الطيبي: اقامة لجنة التحقيق بقضية نقل المعلمين العرب هي خطوة مهمة من اجل إنهاء معاناتهم

علّق النائب د. أحمد الطيبي (القائمة المشتركة) على مصادقة الهيئة العامّة للكنيست على اقتراحه باقامة لجنة تحقيق برلمانية للبحث في آلية نقل المعلمين من مدارس الجنوب الى الشمال وآلية التعيينات بشكل عام في سلك التعليم العربي بوزارة المعارف، والذيتمّت المصادقة عليه بغالبية 47 صوتًا لصالحه مقابل 46 صوتًا ضدّه.

علمًا أنّ نواب الائتلاف الحكومي ومن ضمنهم نواب القائمة العربية الموحدة الذي تغيّبوا أو رفضوا التصويت على الاقتراح.

وبارك الطيبي هذه الخطوة التي اعتبرها مهمة

وقال النائب الطيبي إنّه "من غير العقول ومن غير المنطقي ما يعيشه عدد كبير من المعلمين والمعلمات العرب الذين يجبرون على السفر في ساعات الصباح باكرا الى الجنوب والرجوع الي بيوتهم في الشمال يوميا ومنهم من يضطر الى نقل مكان سكنه، والكثير من الحالات الانسانية التي لا تؤخذ في عين الاعتبار"، كما قال.

وتطرق الطيبي الى طريقة النقاط التي تتبعها الوزارة مع المعلمين، مشيرا الى أنّ "عددا كبيرا من هؤلاء المعلمين يشعرون بالغضب والاحباط من الأمر ومن نتائج هذه الحسابات".

وتطرقالطيبي الى تصرف القائمة الموحدة والتي اصدرت قبل نصف ساعة من التصويت بيانا قالت فيه": انها اتفقت مع الائتلاف على اقامة لجنة فرعية في لجنة التربية والتعلييم لفحص هذا الموضوع"، واوضح الطيبي أنّ:"الفرق الكبير بين الصلاحيات في لجنة التحقيق الذي دعا للتصويت لها وبين اللجنة الفرعية والتي ستميت هذا الموضوع".

وأكّد أنّ "لجنة التحقيق هي لجنة في غاية الأهمية ولها صلاحيات كبيرة وقضية المعلمين هي قضية حارقة وسنستمر بمتابعتها لأنها ليست قضية تعليمية فقط بل قضية اجتماعية واقتصادية مهمة"، كما قال.

اقامة لجنة التحقيق بقضية نقل المعلمين هي خطوة مهمة

إقرا ايضا في هذا السياق: