أخبارNews & Politics

الافراج عن عربي اتهم بالتهديد على خلفية قومية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الافراج عن رجل عربي وتبرئته بعد اتهامه بالتهديد على خلفية قومية

وصل الى "كل العرب" بيان صادر عن مكتب المرافعة العامة، جاء فيه ما يلي:"قبل 4 اشهر تم اعتقال شخص عربي، متشرد بدون مأوى ومدمن على المخدرات ويعاني من اضطرابات نفسية. في شهر حزيران الماضي مر بجانب حفل لفرقة "هايهوديم" في متنزه "اليركون" في تل أبيب، وقال: "جئت لأقوم بعمليات إرهابية ضد اليهود". نتيجةً لذلك، قام مواطنون مذعورون بطلب قوات الأمن. عند وصول ضابط الأمن إلى المكان، تبيّن له أن الحدث ليس كما ظنّ.

رأى ضابط الأمن أن الشخص في حالة يرثى لها، كان حافي القدمين وملابسه بالية، ولم يحمل عليه أي قطعة سلاح. من خلال فيديو صوره مواطنون في موقع الحدث، ظهر هذا الشخص وهو يجلس على الأرض، يبكي بشدة قائلًا: "أنا أحتاج المساعدة، ربما سيارة إسعاف بإمكانها إحضار الطعام لي". قال لضابط الأمن أنه جائع جدًا، ولا يحمل معه الأدوية التي يتناولها بشكل دائم، وطلب تلقي مساعدة عاملة اجتماعية.

بالرغم من ظروف حياته الصعبة، وبالرغم من حاجته لمساعدة من قبل الشؤون الاجتماعية، تم اعتقاله لمدة 4 أشهر وتوجيه تهمة التهديدات على خلفية قومية ضده. إضافةً إلى ذلك، يوضح تقرير معالج نفسي متخصص أن هذا الشخص كان تحت تأثير كميات كبيرة من الكحول في ذاك الوقت.

بالرغم من هذا، قدم المدعي العام لائحة اتهام ضده واتهامه بالقيام بأعمال جنائية "التهديد على خلفية قومية".

المحامي دان باومان، مثل المتهم من قبل مكتب المرافعه العامه: "إنه لأمر محزن ولم يكن هنالك داعٍ لتقديم لائحة الاتهام، نتحدث عن شخص يعيش منذ سنواتٍ طويلةٍ في الشوارع، الجهاز الصحي على اطّلاع بأمره وبوضعه النفسي، هذا الشخص لم يحمل أي أيديولوجية أو دوافع قومية. من المؤسف أنه بدلًا من تقديم المساعدة له، قررت الدولة تقديم لائحة اتهام ضده وقامت أيضًا بطلب اعتقاله حتى إنهاء الإجراءات القانونية".

محكمة الصلح في تل ابيب-يافا اقرت بالإفراج عن الشاب وتبرئته من جميع التهم الموجهة إليه. "، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عربي خلفية قومية