أخبارNews & Politics

حملة تحريض دموية ضد النائب عودة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حملة تحريض دموية يشنّها اليمين ضد النائب أيمن عودة عقب تصديه لايتمار بن غفير

عقب تصدّي عودة لبِن جفير من الدخول لغرفة الأسير مقداد القواسمي اليمين الفاشي قدم شكوى لرئيس الكنيست وطالبوه بإقالة النائب عودة

يتعرّض النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، لحملة تحريض دموية من قبل اليمين الإسرائيلي في أعقاب تصديه للنائب اليميني المتطرف ايتمار بن غفير ومنعه من الدخول الى غرفة الأسير مقداد القواسمي.

وجاء في بيان صادر عن المكتب البرلماني للنائب أيمن عودة ما يلي:"منع النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة جماعة كهانا على رأسهم النائب بن غفير اليوم الثلاثاء من الدخول الى غرفة الأسير مقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ ٩١ يومًا في مستشفى كابلان. وأكّد عودة بأنّ "قمة الوقاحة أن تتم زيارة مريض رغمًا عنه، مع العلم أنّ الأسير لا يريد هذه الزيارة، أمّا إدارة المستشفى تواطأت وحاولت السماح للمأفون بن جفير بالدخول لغرفة الأسير القواسمي. لهذا كان لا بدّ من الوقوف جسديًّا لمنع الزيارة، وهذا ما كان".

وشدّد عودة انه "منذ أن تصدّى للمأفون بن جفير في المشفى بدأ يتلقى رسائل تهديد من قطعان اليمين الفاشي بينهما تحريض واضح بالقتل، حملة تحريض شعواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الأخبار المختلفة".

وقال عودة: " نحن نتحدث عن اعتداء سياسي استفزازي مقابل مضرب أسير مضرب عن الطعام منذ ٩١ يومًا. أشعر بارتياح أن الإرهابي الصغير بن چڤير عاد خائبًا ولم يرَ مقداد القواسمي وجهه الذي ينقّط عنصرية". واختتم عودة على أهمية الوقوف بوجه الفاشيين رغم كل شيء، لا يمكن ان يُترك اليمين الفاشي على راحته، خاصةً بِن جفير الذي لديه ٥٠ لائحة اتهام بالعنصرية والإرهاب. "، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أيمن عودة بن غفير