أخبارNews & Politics

أم الفحم: مقتل 6 أشخاص من عائلة جعو خلال عامين ونصف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حالة من الخوف تسيطر على عائلة جعو بعد مقتل 6 من أبنائها خلال عامين ونصف آخرهم الشاب خليل

تعيش عائلة جعو أبو حمد إغبارية حالة من الخوف، بسبب جرائم القتل المستمرة بحق أبنائها، ويكون الشاب خليل محمد جعو حمد الضحية السادسة من ذات العائلة خلال عامين ونصف حيث قتل، فجر اليوم الثلاثاء، بعد تعرضه لإطلاق وابل من الرصاص أثناء ذهابه إلى العمل في حي إسكندر بالمدينة، وبهذا يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في عائلة جعو إلى ست ضحايا خلال عامين.

وكان قد قتل خلال هذا العام من ذات العائلة الطبيب طارق جعو أثناء عودته من المستشفى برفقة زوجته وطفلها الذي كان يبلغ من العمر يومين فقط.

وفي جريمة أخرى من ذات العائلة، قتل مطلع هذا العام الشاب محمد ناصر جعو البالغ من العمر 22 عامًا، وذلك بعد تعرضه لإطلاق نار مدخل بيته في حي الميدان، وذلك بعد عودته من صلاة الجمعة، ومظاهرات الحراك الفحماوي الموّحد آنذاك.

وكان قد تعرض خلال العام المُنصّرم، الشاب محمود مفيد جعو 38 عامًا، لإطلاق وابل من الرصاص، بعد خروجه من المسجد في المدينة.

وفي سياق متصل، قتل الشاب محمد زياد جعو البالغ من العمر 38 عامًا، بعد تعرضه لإطلاق وابل من الرصاص خلال شهر رمضان، مما أدلى إلى مقتله.

وفي ذات السياق، قتل الشاب خالد وليد جعو في منطقة الميدان بمدينة أم الفحم، حيث كان بطريقه إلى العمل، وبعد تعرضه لإطلاق وابل من الرصاص تم الإعلان عن وفاته متأثرًا بجراحه.

ويشار إلى أنه، يوجد أكثر من 12 يتيمًا في عائلة جعو، وهم أبناء ضحايا جرائم القتل التي تفتك بالعائلة، حيث تكون جريمة قتل الشاب خليل محمد حمد جعو هي السادسة.

كلمات دلالية