أخبارNews & Politics

تدهور صحة الأسير مقداد القواسمي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صحة الأسير مقداد القواسمي تتراجع وخوف كبير على حياته

تراجعت الحالة الصحية للأسير مقداد القواسمي خلال الساعات الأخيرة بشكل ملحوظ، حسب ما ورد مراسل كل العرب، من النشطاء الذين زاروا الأسير، مساء الخميس، حيث تخطى الأسير القواسمي 81 يوم من أضرابه عن الطعام، وذلك بسبب الإعتقال الإداري الذي فرض عليه.

ويرفض الأسير القواسمي، اي تجميد للإعقتال، إذ انه يطالب بإلغاء الاعتقال الإداري بشكل كامل، ويرقد القواسمي في مستشفى "كابلان"، في مدينة "رحوفوت" الواقعة في مركز البلاد.وتعجز عائلة الأسير من نقل أبنها إلى مستشفى آخر، وذلك بالرغم من تدهور حالة الأسير الصحية، وذلك وفقًا للمعلومات التي وردت.وحسب النشطاء الذين زاروا القواسمي، مساء الخميس، فأن حالة الاسير الصحية صعبة جدًا، ومن الممكن ان يفقد الأسير حياته خلال اي لحظة، اذ خسر القواسمي أكثر من 15 كيلوغرام من وزنه، بالإضافة إلى المشاكل في التنفس التي يعاني منها، وأيضًا مشاكل في المعدة والعيون، وفقًا "لمكتب إعلام الأسرى".

كلمات دلالية