أخبارNews & Politics

مُكالمة هاتفية دفعت جُندياً من جولاني للانتحار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مُكالمة هاتفية دفعت جُندياً من جولاني للانتحار

توفي جندي إسرائيلي يبلغ من العمر 19 عاما، نتيجة إصابته الخطيرة جراء قفزه من مركبة متحركة على طريق سريع رئيسي.وأفادت تقارير إعلامية عبرية بأن المجند الجديد، أبيبا درسخ، الذي يتدرب في لواء "غولاني"، فر من قاعدته العسكرية في الشمال إلى منزله في بيت شيمش، بعد أن واجه صعوبة في التأقلم مع ال حياة العسكرية.

فيما كشفت تقارير أنه بعد إقناعه بالعودة إلى الجيش، عاد يوم الاثنين إلى معسكر ريجافيم بالقرب من كيبوتس الشمالي الذي يحمل نفس الاسم.وعن حادثة الانتحار، أشارت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إلى أن "الجندي قفز من ال سيارة على الطريق السريع، بعد أن تلقى مكالمة هاتفية"، حيث تم نقله إلى مستشفى بيلينسون في بيتاح تكفا، وتوفي متأثرا بجراحه.وتحقق الشرطة العسكرية والشرطة الإسرائيلية في الحادث على أنه "انتحار".

كلمات دلالية