أخبارNews & Politics

مساواة يلتقي الجاليات العربية الأمريكية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز مساواة يدعو الجاليات العربية الأمريكية الى تكثيف نشاطها السياسي

جاء في بيان صادر عن مركز مساواة ما يلي:"دعا مركز مساواة الجاليات العربية في الولايات المتحدة الى تكثيف نشاطها السياسي للتأثير على السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الاوسط وذلك خلال مؤتمر الجمعية العربية الأمريكية لمكافحة التمييز عقد بمنطقة لوس انجلوس.".

وتابع البيان:"رحب عضو ادارة الجمعية العربية الأمريكية السيد مجيد خوري خلال المؤتمر بمركز مساواة ودعى الجمهور الى التعرف عن كثب على المجتمع الفلسطيني في الداخل. وتحدثت المديرة التنفيذية لمركز مساواة وجمعية اصدقاء مساواة في الولايات المتحدة سهى سلمان موسى عن المجتمع الفلسطيني في البلاد والتحديات القانونية والاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها في ظل سياسات التمييز الممنهج المتبعة من قبل الحكومات الاسرائيلية من خلال سن قوانين عنصرية وعدم صرف ميزانيات تتجاوب مع احتياجات المجتمع الفلسطيني وتغذية العنف والجريمة المستشرية بمجتمعنا . كما وتطرقت الى الاعتداءات على العرب خلال "هبة الكرامة" خلال شهر ايار الماضي وعمل مركز مساواة من خلال غرفة الطوارئ بمواجهة الاعتقالات الجماعية التي نفذتها الشرطة الاسرائيلية اضافة الى تقديم الدعم القانوني لمن تضرروا جسديا خلال الاحداث ومن تم ايضا فصلهم من عملهم . واكدت ان المجتمع الفلسطيني رغم الصعوبات والتحديات التي يواجهها لديه المقدرة على احداث تغيير نوعي محليا واقليميا ولا يمكن تجاهله من قبل المجتمع والدولي وصنّاع القرار.

وتطرق مدير مركز مساواة جعفر فرح الى اهمية دور الجاليات العربية الامريكية وزيادة تفاعلها السياسي المنظم والى دعم العمل المؤسساتي العميق والمؤثر على السياسة الخارجية الأمريكية مشيرا الى دور اللوبي الاسرائيلي المؤثر على السياسات الأمريكية وطلب من المشاركين افساح المجال للمؤسسات الفلسطينية من الداخل لوضع تحديات الداخل على طاولة متخذي القرار والمؤسسات السياسية الأمريكية الى جانب المؤسسات البحثية والتربوية والعلمية. وقدم الباحث ورئيس مجلس أمناء اصدقاء "السبيل" جوناثان كتاب استعراض عن وضع القدس وسياسة الحكومات الاسرائيلية التي تجهض حل الدولتين. وقام المؤتمر بتكريم مجموعة من النشطاء والإعلاميين العرب والامريكان على دورهم بمكافحة العنصرية والتحريض ضد العرب بشكل عام والعرب الامريكان بشكل خاص. وستقوم جمعية اصدقاء مركز مساواة بتوسيع نشاطها في الولايات من خلال بناء شبكة الاصدقاء بلوس انجلوس وسانت دييغو ونيويورك وفيرجينيا." ، الى هنا البيان.

3

إقرا ايضا في هذا السياق: