أخبارNews & Politics

6 جرائم قتل في ام الفحم هذا العام، وآخرها مقتل محام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

6 جرائم قتل بأم الفحم هذا العام وآخرها مقتل محامٍ|27 جريمة منذ افتتاح وحدة سيف وشلال الدم مستمر

حالة من القلق الكبير في المجتمع العربي في ظل انتشار وتفشي الجريمة التي تكاد لا تنتهي، حيث وصل عدد الضحايا منذ بداية العام الى 105، ومن بينهم 6 ضحايا من ام الفحم.

محمد ناصر جعو (21 عاما) قتل يوم 22/1 بجانب بيته بعد ان تعرض لإطلاق رصاص، حيث كان قد شارك في مظاهرة ضد العنف وقتل بعد عودته الى البيت.

محمد كيوان (17 عاما) الذي ارتقى يوم 17/5 بعد ان أصيب برصاص الشرطة، في أيام المظاهرات الإحتجاجية ضد الإعتداءات على المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.الضحية وصل الى معامي، وهناك أطلقت عيارات نارية نحوه وتوفي على اثرها. الشرطة حتى هذا اليوم لم تنشر التفاصيل الدقيقة حول ما حصل.

الدكتور طارق جعو (42 عاما) قتل بالرصاص يوم 21/5 داخل سيارته. الضحية كان عائدا مع زوجته من المستشفى وكان معهما طفلتهما المولودة الجديدة.

محمد توفيق حبوب (40 عاما) قتل يوم 24/5 بعد ان اطلقت عيارات نارية نحوه.

الشاب مصطفى بدران (20 عاما) قتل يوم 25/5 جراء الرصاص.

الضحية الأخيرة المحامي غانم جبارين (43 عاما) الذي توفي اليوم متأثراً بجراحه البالغة التي أصيب بها بعد ان أصيب يوم الجمعة بالرصاص عندما خرج من المسجد.

منذ افتتاح وحدة سيف لمحاربة الجريمة في البلدات العربية قتل 27 ضحية وأصيب العشرات بإطلاق رصاص ووصفت إصاباتهم بالخطيرة والمتوسطة والطفيفة.

سكان من الفحم قالوا:" الوضع لا يطاق، فكل الجهات فشلت في محاربة الجريمة داخل البلدات العربية، فالجميع يتحدثون عن خطط وبرامج بينما شلال الدم لا يتوقف".

كلمات دلالية