جامعات / مدارسStudents

كفربرا: كليةُ العلوم الشرعية تخرج طلابها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كليةُ العلوم الشرعية في كفربرا تحتفل بتخريج الفوج السابع من طلاب دبلوم الشريعة الإسلامية

احتفلت كليةُ العلوم الشرعية في كفر برا بتخريج الفوج السابع من طلاب دبلوم الشريعة الإسلامية يوم السبت الموافق 25/09/2021، في كانتري جلجولية.

تحدث في الحفل رئيس كلية العلوم الشرعية الشيخ رائد عبد الرحيم عاصي، الذي رحب بالحضور وقدم التهاني والتبريكات للخريجين والخريجات ولذويهم، كما تحدث عن مشوار الكلية في رفعة شأن العلم الشرعي، وأن عدد الملتحقين بالكلية في ازدياد مستمر، بسبب جودة واستقلالية العلم الشرعي، والخدمات المتطورة في الكلية، وقد التحق بالكلية ما يربو عن الألفين، منذ تأسيسها، وهناك فعاليات غير منهجية تشرف عليها الكلية، مثل: دورات تعليم التجويد ومسابقة حفظ القرآن ودورات المرافعة الشرعية، وأسبوع الدعوة وتأهيل الخطباء والداعيات. وقد التحق بها ما يزيد عن الألف طالب وطالبة والحمد لله. وقد هنّأ الطالبة الخريجة الحاجة أم سهيل على تخرجها، رغم بلوغها سنّ 85 عاما. تحدث أيضا مدير الكلية الدكتور أيمن ريان، الذي رحب بالضيوف، وهنّأ الخريجين والخريجات، وأبدى استعداد الكلية، في استقطاب العديد من الطلبة في الكلية في شتى مجالات التعليم الشرعي، المنهجي واللامنهجي؛ من أجل ترسيخ هذا العلم في المجتمع العربي، لِما فيه من الخير والسعادة في الدنيا والآخرة. وهنّأ أيضا أم سهيل أكبر طالبة في الكلية، 85 عاما، وأصغر طالبين في الكلية وهما أحمد مصاروة وسامر شواهنة، 17 عاما، لكل منهما.

كلمة الطلبة الخريجين، ألقتها الطالبة بيان أبو قطيش من مدينة القدس، وقد شكرت الكلية ومحاضريها وإدارتها على جهودهم في النهوض بالعلم الشرعي في البلاد، كما أنها قدمت التهاني للخريجين والخريجات على حصولهم على شهادات الكلية، بعد أن أنهوا كل متطلبات ومهمات التخرج.

في نهاية الحفل تمّ تقديم شهادات التكريم للمتبرعين، وللمتفوقين، وشهادات الدبلوم واللقب الأول للخريجين والخريجات. كان في عرافة الحفل الدكتور أحمد عاصي، والشيخ أحمد عاصي، اللذَين قدما فقرات الحفل، وقدما التهاني والتبريكات للخريجين ، وقد وصل عدد الخريجين 105 خريج وخريجة. الخريجون من 35 بلدا من أقصى شمال البلاد من الجش إلى أقصى الجنوب في عرعرة النقب. أعمار الخريجين من 17 سنة (الطالب أحمد مصاروة والطالب سامر شواهنة أنهوا الدبلوم خلال المرحلة الثانوية)، وحتى جيل 85 سنة، الطالبة الحاجة جهاد بُطو أم سهيل.

إقرا ايضا في هذا السياق: