أخبارNews & Politics

ناشطة من زيمر: الجيش ألقى قنبلة باتجاهنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شاهد| أميرة زيدان من زيمر: الجيش ألقى قنبلة باتجاهنا بحاجز نتسني عوز ويتعامل مع الفلسطنيين بإستفزاز

وثقت اميرة زيدان من سكان قرية زيمر يوم أمس اثناء قيام الجيش الإسرائيلي بمنع المئات من العمال الفلسطنيين من العبور من حاجز نيتسني عوز المحاذي لطولكرم. ويظهر في الفيديو ترّجل زيدان من السيارة حيث وجهت انتقادات لاذعة للجيش عن تعاملهم هذا مع العمال الفلسطنيين بصورة مستفزة وحاقدة. يشار الى العمال يمرون يوميا من نفس الحاجز، وهناك ايام يقرر الجيش اغلاقه بدون اي مببررات كما ذكر الكثيرون.

أميرة زيدان

وقالت أميرة زيدان:" يوم امس كنا في طريقنا الى طولكرم، وقد شاهدنا المعبر مغلقا من قبل الجيش الإسرائيلي وهم يمنعون مرور المئات من العمال الفلسطنيين من هناك خلال عودتهم الى بيوتهم بعد ان انهوا عملهم، ورغم المحاولات للحديث مع الجيش لفتح الحاجز لكن دون جدوى". واضافت:" زوجي حاول التحدث اليهم وذا بهم يلقون قنبلة صوتية بإتجاه السيارة، عندها ترجلت من السيارة ووجهت لهم انتقادات حول تصرفهم، وذكرت لهم بانهم يستخدمون اسلوبا الإستفزازيا فقط".

وتابعت زيدان:" الجيش قال لي "سبب الإغلاق هو القاء حجارة من الجهة الأخرى بإتجاه الجنود"، وقد سألت عندها من تواجد هناك عن هذا الإدعاء وجميعهم نفوا اقوال الجيش، واوضحوا "ان ما يحصل هو ضمن سياسة تتكرر بين الحين والأخر ضد الفلسطينيين". وواصلت حديثها:" لا اعلم لماذا يتعامل الجيش مع العمال الفلسطنيين بهذا الشكل، فهم يخرجون لكسب لقمة العيش في ساعات الفجر، ويواجهون صعوبات ومشقات، بينما الجيش يضع امامهم العراقيل خلال العودة الى بيوتهم، والغريب في الأمر بان كل الجهات من قيادات واعصاء كنيست وغيرهم يلتزمون الصمت ولا نسمع أو نرى منهم اي تحرك تجاه هذه المعاناة".

إقرا ايضا في هذا السياق: