أخبارNews & Politics

برقين: استشهاد شاب برصاص الجيش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التصعيد مستمر: استشهاد شاب واصابة اثنين آخرين خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي لبلدة برقين

قالت مصادر فلسطينية إنّ شابًا عشرينيًا اشتشهد وأصيب اثنان آخران برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات شهدتها بلدة برقين الفلسطينية جنوب غرب جنين بعد اقتحام قوات الجيش الاسرائيلي البلدة.

وأعلنت مصادر طبية استشهاد الشاب علاء ناصر زيود البالغ من العمر 22 عاما برصاص الجيش الاسرائيلي في برقين وهو من بلدة السيلة الحارثية. كما اعلنت عن إصابة مواطنين اثنين نقلا إلى المشفى لتلقي العلاج.

الشهيد  الشاب علاء ناصر زيود

وذكرت مصادر محلية ان العشرات من الاليات العسكرية الاسرائيلية والوحدات الخاصة اقتحمت قرية برقين وحاصرت عدة منازل واعتقلت مواطنين ودارت اشتباكات مع المقاومين.

ومن جانبها، نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مقاتلها علاء زيود الذي استشهد خلال اشتباك مسلح مع قوات الجيش الاسرائيلي فجر اليوم.

وذكرت شرطة اسرائيل في بيان لها أنّ:"وحدات المستعربين التابعة لحرس الحدود أطلقت خلال ساعات الليلة الرصاص صوب شاب خلال عملية ميدانية في برقين، والتي هدفت الى ضبط معدات قتالية وأسلحة واعتقال مشتبهين"، كما ادعت الشرطة.

مضيفة أنّه "خلال دخول القوات للبدة قام مشتبهون بأعمال اخلال بالنظام فيما قام مشتبه باطلاق الرصاص على القوات وعليه ردت باطلاق الرصاص عليه ما أسفر عن مقتله وقد تمّ ضبط السلاح الذي كان بحوزته"، كما ورد في بيان الشرطة التي أكّدت أنّه لم تسجّل أي اصابات في صفوف قواتها.

تصوير: شرطة اسرائيل

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
برقين شهيد