أخبارNews & Politics

مستوطنون يعتدون على طفل وعمه جنوبي الخليل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مستوطنون يعتدون على طفل وعمه جنوبي الخليل| صهيب حمامدة : اعتدوا على ابن اخي أمام قوات الجيش

روى صهيب حمامدة، عم الطفل محمد حمامدة (4 سنوات)، الذي أصيب نتيجة اعتداءات قطعان المستوطنين على خربة المفقرة بمسافر يطا، جنوب جبل الخليل، ما حدث، مؤكدا في حديث لكل العرب أنّ الاعتداء جاء تحت عيون جنود الجيش الإسرائيلي، الذين لم يمنعوا من عشرات المستوطنين إحضار تعزيزات من البؤر الاستيطانية فحسب، بل واعتقلوا الشيخ نعيم حمامدة (61 عاما)، الذي دافع عن أرضه التي انتهكها المستوطنون.

وكان الطفل محمد حمامدة نقل إلى مستشفى سوروكا إثر إصابته بجراح بحجر في الرأس في اعتداء المستوطنين عليه، حيث وصفت حالته بالخطيرة. وتحسن وضعه الصحي حيث أعلن الأطباء أنه من الخطورة إجراء عملية جراحية للكسر في الجمجمة، وأنه بسبب صغر سنه سيكون من الأفضل أن يلتئم الكسر لوحده، فيما تم تقديم أدوية له لتنظيف النزيف في الدماغ.

الطفل محمد حمامدة

وكان مراسل "كل العرب" قد  قام بزيارة للطفل وعمه في قسم الجراحة للأولاد في مستشفى سوروكا بئر السبع، وأجرى لقاءا خاصا حول ما حدث في القرية مع عم الطفل (شاهدوا الفيديو)، الذي وجه أصابع الاتهام أيضا للجيش الإسرائيلي الذي يساند المستوطنين حسب قوله. وكان جنود الجيش استعملوا قنابل الصوت والمسيّلة للدموع ضد سكان القرية الذين خرجوا للدفاع عن أنفسهم أمام قطعان المستوطنين.

وتصادف وجود الناشطة العربية غدير هاني، التي تساند العائلة، وشخصين متدينين – أحدهما مستوطن من تقوع هو شيبي فرومان، وكذلك رئيس منظمة "تاغ مئير" اليسارية، غادي غفارياهو، الذي عبر عن شجبه واستنكاره لممارسة "فتية الهضاب" الذين يقومون بالاحتفال بعيد نزول التوراة بتخريب ومحاولة قتل الأطفال – على حد قوله. وتم لاحقا زيارة الطفل في المستشفى من قبل حاخامات من "نتوري كارتا" اليهود، عدا عن العشرات من الناشطين العرب واليهود الذين قاموا بنقل كل ملتزمات الطفل وعمه.

وتواصل هاتفيا مع العائلة عضو الكنيست عن المشتركة عوفر كاسيف، ومن المتوقع أن يقوم عضو الكنيست عن ميرتس موسي راز بزيارة للعائلة صباح غد الخميس.

يشار إلى أن مستوطنين هاجموا مواطنين ومنازلهم في عدة تجمعات سكانية وخرب تركزت في المفقرة، واللتواني، ولاصيفر، وأم الطوبا في مسافر يطا جنوب الخليل.

ويستمر المستوطنون باعتداءاتهم المتكررة على المواطنين الفلسطينيين العّزل في جنوب جبل الخليل، وكل ذلك أمام أعين الجنود.

وحطم المستوطنون عدداً من مركباتهم وألواحا للطاقة الشمسية، واقتلعوا عشرات الأشجار وأتلفوا مزروعات، وقتلوا المواشي وجرحوها بالأسلحة البيضاء!

ويشار إلى أنّ غالبية وسائل الإعلام العبرية تتغاضى تماما عن اعتداءات المستوطنين.

 وأعلنت الشرطة الإسرائيلية الليلة عن اعتقال ثلاثة مشتبهين - قاصر وبالغان من سكان القدس - بشبهة مهاجمة المواطنين الفلسطينيين جنوب جبل الخليل والتسبب بأضرار للممتلكات. وأضافت الشرطة أنه وفقا للتطورات في الوضع، سيتم لاحقا اتخاذ قرار فيما إذا سيتم تحيلهم إلى المحكمة لتمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات!

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الخليل