أخبارNews & Politics

عباس ترك جولة حكومية بالمثلث بسبب عودة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منصور عباس ترك جولة حكومية في المثلث الجنوبي لرفضه التواجد مع أيمن عودة

أفادت مصادر مطّلعة أنّ عضو الكنيست عن القائمة العربية الموحّدة (الإسلامية) الدكتور منصور عباس قد ترك جولة حكومية رسميّة في المثلث الجنوبي، وشاركت بها وزيرة المساواة الاجتماعية ميراف كوهين وشخصيات اخرى من وزارة المالية، وذلك لرفضه التواجد مع عضو الكنيست ايمن عودة، رئيس القائمة المشتركة.

أيمن عودة  ومنصور عباس

يشار الى ان الحديث يدور عن جولة مشتركة لهيئة التنمية الاقتصادية والإجتماعية للمجتمع العربي التابعة لوزارة المساواة الاجتماعية، وأقيمت بمشاركة رؤساء قسم الميزانيات في وزارة المالية بهدف تطوير خطوات وخدمات عديدة بمجالات مختلفة في بلدات عربية.

وبحسب ما ورد الى "كل العرب" فإنّ منصور عباس ترك الجولة في الجولة ورفض ان يشارك ايضا في جلجولية، حيث تغيب عن النصف الاول من الجلسة وحضر في النصف الأخير بعد ان تحدثت معه جهات حكومية وشددوا على ضرورة مشاركته.

وقالت المصادر إنّ:"عباس على ما يبدو لم يرغب بالتواجد في جولة فيها أيمن عودة بسبب خلافات سياسية بينهما"، وأوضحت المصادر:"هذه الخلافات يجب ان لا تؤثر على العمل الميداني كون أعضاء الكنيست هم منتخبو جمهور وظيفتهم خدمة المواطنين ولم يتم اختيارهم من أجل مناكفات وخلافات".

وقال ايمن عودة "لا أعرف ماذا يريد منصور عباس، ولكن أعرف أننا بالقائمة المشتركة وضعنا أُسس هذه الخطط الاقتصادية. وهذه الخطوة هي استمرار للخطة 922 لهذا يطلقون عليه اسم 923. أردنا أن تكون هذه الخطة أوسع وأعمق مثل أن تُبنى أول مدينة عربية أو مستشفى عربي رسمي، ولكن هذه الحكومة تواصل سياسة حكومة نتنياهو".

وحول دعوته من قبل الوزارة والمصادر التي أشارت الى أنّه لم ترسل دعوة لعودة، قال معقبًا:" من دعاني رئيس مجلس جلجولية درويش رابي ورئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي وكلاهما داعمان للمشتركة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
منصور عباس أيمن عودة