أخبارNews & Politics

الوفاء والإصلاح يقيم ندوة لذكرى هبة القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الوفاء والإصلاح يقيم ندوة على شرف الذكرى ال 21 لهبة القدس والأقصى

 أقام حزب الوفاء والإصلاح ندوة  في مدينة شفاعمرو وتم بثها مباشرة على صفحة الحزب على الفيسبوك، وقام على عرافة الندوة المحامي زاهي نجيدات العضو في الحزب و الذي عدد شهدجاء شهداء الهبة ال 13 وطلب من الحضور قراءة الفاتحة على أرواحهم وعلى شهداء شعبنا الفلسطيني ثم كانت المداخلة الأولى للسيد عبد المنعم أبو صالح والد الشهيد وليد أبوصالح الذي افتتح حديثة بالشكر على" اللفتة" بإقامة الندوة واستذكر أبو صالح أنه لم يهن على الشباب/ الشهداء رؤية اقتحام شارون لباحات المسجد الأقصى المبارك وكذلك تأثروا باستشهاد الطفل محمد الدرة في حضن أبيه وأكد أننا سنعيش مرفوعي الرؤوس و لن نطأطئ رؤوسنا، وأننا على العهد باقون مع الشهداء "الذي دافعوا عن مقدساتنا و عن أرضنا وعن عرضنا"وقال" لن ننسى ولن نغفر للمجرمين الذين قتلوا أبناءنا بدم بارد".

ثم تحدث السيد محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا مثنيًا على لقاء الناصرة الوحدوي الذي جمع بين وفد مقدسي عريض(50 شخصية تقريبًا) وقيادة لجنة المتابعة، ثم استذكر بركة تسلسل الأحداث عام 2000 مرورًا بلجنتي أور ولبيد التي أوصت بتدجين الداخل عبر مشاريع التجنيد والخدمة المدنية، ثم أعطت المؤسسة الإسرائيلية الضوء الأخضر لانتشار السلاح ومن ثم استشراء العنف والجريمة في مجتمعنا ،وصاحبت ذلك ملاحقات سياسية بلغت ذروتها بإخراج الحركة الإسلامية عن القانون يوم 17-11-2015 ، ولفت بركة إلى المدن الساحلية الأكثر استهدافًا بمشاريع التفتيت الإسرائيلية كانت رأس الحربة في هبة الكرامة في مواجهة الطغيان الإسرائيلي الصهيوني ما جعل إعلان لجنة المتابعة الإضراب العام لشعبنا الفسطيني من مدينة يافا تحديداً ذا أهمية خاصة، وانتقد بركة حالة الانقسام الفلسطيني واصفًا إياها ب" النكبة الثانية للشعب الفلسطيني".

وخَلُصَ رئيس لجنة المتابعة إلى 4 نقاط:

الأولى: أن إحياء الذكرى هو حق للشهداء وأهليهم.

الثانية: أن تبقى قضية القدس( التي وفق التعريفات "القانونية" و الخرائط الإسرائيلية تساوي 20% من مساحة الضفة الغربية) وقضية فلسطين ماثلة أمامنا، فالاقتحامات للأقصى زادت بنسبة 100% بين العام الأخير والذي قبله، وكذلك حصار غزة والاستيطان في الضفة الغربية يجب أن يبقى ماثلًا أمامنا.

الثالثة: الإبقاء على قضية العنف والجريمة حاضرة أمامنا ضمن فعاليات الهبة، لأنها غير منفصلة السياق، سيما وأن ضباط في الشرطة أكدوا ارتباط رؤوس الإجرام في مجتمعنا بالشاباك.

الرابعة: تناول موضوع هدم البيوت والقوانين العنصرية وقانون القومية، فالقضايا كلها حزمة واحدة ، والمناسبة ليست فقط لنبكي على ما كان، إنما لنكون على جاهزية لمواجهة ما سيأتي.

ونوه بركة إلى المسيرة المركزية يوم2-10 في منطقة البطوف إحياءً للذكرى .

بعد ذلك كان وصلة فنية عبارة عن أنشودة "ضحينا" الهادفة والتي انتجت في الماضي القريب خصيصًا لإحياء ذكرى هبة القدس والأقصى.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الوفاء والاصلاح