أخبارNews & Politics

مدير عام وزارة الصحّة: يجب تقييد التجمهر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| مدير عام وزارة الصحّة: الوضع يتطلب دراسة فرض قيود إضافية على التجمهر

قال مدير عام وزارة الصحّة، البروفيسور نحمان أش، إنّ "الوضع الوبائي في إسرائيل يتطلب دراسة فرض قيود إضافية على التجمهر، بحيث يتوجّب على كابينت الكورونا عقد اجتماع ومناقشة الأمر، وشخصيًا أوصي بتقليص التجمهرات الكبيرة، مثل ما يحدث في ملاعب كرة القدم، على أن لا يزيد عدد الأشخاص في الأماكن المغلقة عن 400 شخص وفي الأماكن المفتوحة عن 500"، كما قال.

بروفيسور نحمان أش

وجاءت تصريحات ب. أش في لقاء عبر استديو "واينت"، مشيرًا الى أنّ "يجب أن يكون هناك اجتماع لمجلس الوزراء المصغّر لشؤون كورونا من أجل مناقشة الوضع ومناقشة ما إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من الخطوات والقيود.. هناك توجّه واضح من الحكومة بأنها تريد أن يظل الاقتصاد مفتوحًا وأن يتعلم الطلاب بشكل وجاهي قدر الإمكان".

وتطرق ب. أش الى ما تواجهه مستشفيات البلاد من ظغط خصوصًا على أجهزة "الأكمو" (للتنفس الصناعي)، معتبرًا أنّ "الضائقة الرئيسية هي في النقص بالطواقم الطبيّة وطواقم العناية المركزة. في النهاية هناك حدّ لعدد الطواقم الموجودة ، نحن على حافة الهاوية في هذا الأمر. ما زلنا نبحث عن مكان للجميع ولكن إذا ارتفعت الأرقام، فسيتعين علينا اتخاذ قرارات صعبة"، كما قال. 

إقرا ايضا في هذا السياق: