اسواق العربEconomy

لئومي يوقّع على مذكرة تفاهمات مع KIZAD
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لئومي يوقّع على مذكرة تفاهمات مع KIZAD مركز التجارة الحرة الأكبر في الإمارات

الاتفاقية ستتيح لزبائن البنك التجاريين القيام بنشاطات في الخليج ومن المتوقع أن تعزز العلاقات التجارية بين إسرائيل والإمارات.

د. سامر حاج يحيى رئيس مجلس إدارة بنك لئومي

خطوة إضافية ومهمة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل والإمارات في أعقاب اتفاقية السلام:

أعلن بنك لئومي، مؤخراً، عن توقيع مذكرة تفاهمات مع المنطقة الصناعية ومركز التجارة الحرة Khalifa Industrial Zone (KIZAD) في أبو ظبي. ويدور الحديث عن المركز التجاري الأكبر في الإمارات العربية المتحدة.

واتفق الطرفان في إطار مذكرة التفاهمات على دراسة فرص النشاط المشترك في مشاريع في مجالات الموانئ، الصناعة والخدمات اللوجستية، بهدف تعزيز العلاقات التجارية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة. ستمكّن الاتفاقية زبائن لئومي التجاريين - المصنعين والمستوردين والمصدّرين - من تطوير نشاط كبير في منطقة الخليج وبالتالي الوصول إلى أسواق جديدة في الشرق الأقصى وجميع أنحاء العالم. في الوقت نفسه، ستتمكن الشركات العاملة في الإمارات من القيام بنشاطات في إسرائيل.

"كيزاد" هي شركة تابعة لـ Abu Dhabi Ports ، ثاني أكبر شركة موانئ في الإمارات والمتواجدة بملكية الدولة. الحديث عن منطقة صناعية ومنطقة تجارة حرة ضخمة في أبو ظبي، تصل مساحتها إلى 412 كليو متر مربع، أكبر بثمانية أضعاف من مدينة تل أبيب، وتشكّل بوابة رئيسية لدخول الأسواق في جميع أنحاء العالم، مع إمكانية الوصول إلى حوالي 3.5 مليار مستهلك محتمل. وتعمل في "كيزاد" أكثر من 650 شركة محلية ودولية وتشمل ميناءً بحريًا ومصانع وشركات لوجستية ومصنعي أغذية دوليين ومصنعي مواد بلاستيكية ومعادن وغيرها.

تنضم هذه الاتفاقية إلى مذكرة تفاهم أخرى وقعت العام الماضي بين لئومي وشركة DP World، المزود الدولي الرائد في مجال حلول سلسلة التوريد ، والتي يدرس الطرفان في إطارها الاستثمار المشترك في مجال الإمدادات اللوجستية في إسرائيل.

في غضون ذلك، بدأ لئومي في الآونة الأخيرة بإقامة لقاءات عبر الإنترنت لزبائنه التجاريين، بهدف تعريفهم على الإمكانيات التجارية الكامنة، على ضوء اتفاقيات السلام الموقعة مؤخرًا مع دول الخليج. وتجري اللقاءات بمشاركة Yokwe Technologies, والتي تمثل "كيزاد" في إسرائيل.

د.سامر حاج يحيى، رئيس مجلس إدارة لئومي قال : " تشكل الاتفاقية بشرى مهمة للاقتصاد والصناعة في البلاد. نحن في لئومي، نفحص طيلة الوقت إمكانيات التعاون مع مؤسسات ومنظمات مختلفة في الخليج، بهدف مساعدة زبائننا في النمو والتطور والانكشاف على أسواق جديدة. لا شك لدي بأن هذه الاتفاقية والاتفاقيات المنتظر توقيعها مستقبلًا، ستساهم في تعزيز السلام الاقتصادي والعلاقات التجارية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة ".

كلمات دلالية