أخبارNews & Politics

الرصاص الطائش يصيب الشاب إيهاب صندوقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرصاص الطائش يحوّل حياة المقدسيين لجحيم| الشاب إيهاب صندوقة يتلقى العلاج بحالة خطيرة

يرقد الشاب ايهاب صندوقه في العشرينات من عمره من مخيم شعفاط - القدس في قسم العناية المكثفة بعد خروجه من غرفة العمليات إثر رصاصة طائشة اصابته ليلة أمس، حيث وصفت حالته بالخطيرة.

وبحسب المعلومات الواردة فإنّ الشاب كان يقف بجانب بيته وقد اصيب برصاصة اطلقت على ما يبدو خلال حفلة عرس.

الشاب ايهاب صندوقة من مخيم شعفاط يخضع في المستشفى

يشار الى أنّ عددا من المواطنين خسروا حياتهم بسبب الرصاص الطائش في مدينة القدس، ففي العام الماضي قتلت الطفلة رفيف القراعين (4 سنوات) بعد ان اصيبت برصاصة طائشة عندما كانت تلعب على سطح المنزل، وحتى هذا اليوم مصدر الرصاصة لم يعرف.

بعد ذلك قتل الشيخ نادر السلايمة في الخمسينات من عمره عندما كان في محله التجاري ببلدة الزعيم، حيث وقع شجار بالقرب من المنطقة التي تواجد فيها واصيب برصاصة طائشة مما اسفر عن مقتله في المكان.

الشابة مريم التكروري (19 عاما) انهت الصلاة في المسجد الأقصى وعندما وصلت الى بيتها في حي وادي الجوز، حصل شجار، حيث أطلت من نافذة البيت لتشاهد ما يحصل واذا برصاصة طائشة تصيبها وتقضي على حياتها.

وأخيرا، الطفلة حنان زلوم (4 سنوات) كانت تقف بجانب بيتها وأصيب برصاصة طائشة مما اسفر عن مصرعها، حيث ان هناك من قال بان "شجارا حصل في الحي واستخدم فيه السلاح، وراح ضحيته طفلة لا علاقة لعائلتها باي نزاع".

"مبسوطين ياطخيخة الأعراس"

وتحت عنوان "مبسوطين ياطخيخة الأعراس"، شارك العديد من المقدسيين عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منشورًا موحدًا يستنكر ظاهرة اطلاق الرصاص في المناسبات، وكُتب فيه:"الشاب " ايهاب صندوقه " من سكان بلدة عناتا شمال شرق القدس، شو ذنبه وذنب عيلته لما هو واقف باب بيتهم وتيجي رصاصه وتستقر في رقبته وبعد ساعات في غرفة العمليه يخرج الأطباء في بشرى لأهله أنه صعب نطلع الرصاصه عشان احتمال تعمل شلل او مضاعفات . طيب شاب في عمر الورد الله اعلم شو راح يكون مصيره وغريمه مجهول ، مع العلم انه تزوج من فتره قريبه .

يعني نستنى ع بين مايموت واحد وبعدين نتحرك . يذكر أنه لم يمضي أسبوع على ثلاث جرائم قتل في مخيم شعفاط وعناتا ، ومازالت فوضى السلاح مستمره دون رادع في المنطقه"، كما ورد في المنشور.

الصور التالية لضحايا الرصاص الطائش الأربعة في القدس

إقرا ايضا في هذا السياق: