أخبارNews & Politics

استمرار البحث عن الأسيرين كممجي وانفيعات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر عبرية: تكلفة البحث عن الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من الجلبوع فاقت الـ 100 مليون شيكل

لليوم الثاني عشر على التوالي يواصل الجيش والقوات الخاصة البحث عن الأسريين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، اللذين انتزعا حريّتهما مع أربعة أسرى آخرين من داخل سجن الجلبوع عن طريق نفق حُفر من داخل إحدى الزنازين التي تواجد فيها الأسرى الستة.

هذا ويشار إلى أنّه بعد 5 أيّام على عملية الهروب اعتقل أفراد الشرطة في منطقة الناصرة أوّل أسيرين وهما محمود العارضة ويعقوب قادري، وفي صباح اليوم التالي اعتقل محمد العارضة ومعه زكريا الزبيدي في منطقة الشبلي أم الغنم، وقد تمّ التحقيق مع الأسرى المعاد اعتقالهم لساعات طويلة جدًّا وفي المحكمة تمّ تمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات.

وكشف موقع mako الإقتصادي الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن تكلفة البحث عن الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع، بداية الشهر الحالي. وبحسب الموقع، فإن عملية البحث التي شارك فيها آلاف الجنود وعناصر الشرطة، بلغت تكلفتها مائة مليون شيكل (نحو 31 مليون دولار أمريكي). وأضاف الموقع، نقلاً عن مصدر شرطي، أن تكلفة كل يوم من البحث عن الأسيرين الطليقين تبلغ ما بين 10 إلى 20 مليون شيكل. وأعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال، أربعة أسرى من الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع، بداية الشهر الحالي وأطلقت أجهزة أمن الاحتلال، عملية البحث بعد اكتشاف فرار الأسرى بساعات، شارك فيها آلاف الجنود والعناصر الشرطية، في عملية وصفت بالأكبر في تاريخ الاحتلال.

كلمات دلالية