أخبارNews & Politics

الوزيرة ميراف كوهين: هدفنا تحقيق المساواة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خاص| الوزيرة ميراف كوهين في أم الفحم: هدفنا تحقيق المساواة وإتفاقية السقف هي بارقة أمل

حلّت وزيرة المساواة الإجتماعية ميراف كوهين (يش عتيد) ضيفة على مدينة أم الفحم اليوم الاثنين، حيث أقيم حفل توقيع إتفاقية السقف وهي الاتفاقية الأولى من نوعها في المجتمع العربي، بحيث تبلغ ميزانية اتفاقية السقف حوالي 800 مليون شيكل وستوفر لأم الفحم وضواحيها حوالي 15 ألف وحدة سكنية وستعطي حلولًا لضائقة السكن وانعدام التخطيط وتطوير البنى التحتية.

وزيرة المساواة الإجتماعية ميراف كوهين 

وفي حديث خاص لمراسل موقع وصحيفة كل العرب، أمير علي بويرات، مع الوزيرة ميراف كوهين، قالت:" اليوم هو شرف كبير لنا، إننا نتواجد في حفل توقيع إتفاقية السقف في مدينة أم الفحم، إذ انه بهذه الاتفاقية سيتم بناء 15 ألف وحدة سكنية في أم الفحم الشيء الذي يعتبر إضافة نوعية ومهمة في المدينة".

تحسين جودة ال حياة

وأضافت الوزيرة بالقول إنّ:"هذه الاتفاقية هذة لا تشمل فقط وحدات سكنية، إنما أيضًا يوجد إضافات خارجية حتى يتمكن السكان من العيش في هذه الأحياء مثل: تخطيط لبناء بنى تحتية، منطقة صناعية، منتزهات ومسارات للمشي الشيء الذي سيساهم في تحسين جودة الحياة للسكان في المدينة".

وبخصوص الهدف من الاتفاقية، قالت:" الهدف من هذه الاتفاقية هو تقليص الفروقات الإجتماعية والاقتصادية وتحقيق المساواة بين المواطنين في دولة إسرائيل، بحيث ان مكتبنا يعمل على تخطيط للعديد من الوحدات السكنية وايضًا مشاريع أخرى وسنقوم بعرض الخطط للكنيست للحصول على الموافقة".

وأضافت:" بالتأكيد هنالك مشاريع مماثلة في مدن وقرى عربية أخرى غير مدينة أم الفحم، كالتخطيط لوحدات سكن ومرافق عامة، وأيضًا نعمل على مساعدة الطبقة الضعيفة التي ليس بوسعها دفع اجار البيت بشكل كامل".

مساواة تامة

ووجهت كوهين كلمة أخيرة قالت فيها :" بالنهاية هدفنا هو النظر إلى جميع المواطنين في دولة إسرائيل بشكل متساو، ونريد أن الطفل الذي يكبر في أم الفحم ان يحصل على فرص متساوية كما الطفل الذي يسكن في تل ابيب او رعنانا، ونتمنى ان تكون أم الفحم هي البشارة الفاتحة".

إقرا ايضا في هذا السياق: