أخبارNews & Politics

عائلة من الناصرة: لم نبلغ عن الأسرى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد التحريض والشائعات| عائلة من الناصرة: لم نبلغ عن الأسرى وكل ما نشر عارٍ عن الصحة

بعد الشائعات المغرضة والهجوم غير المبرر على أفرادها، نفت عائلة نصراوية الرواية التي تحدّثت عن ابلاغها الشرطة بمكان أسيرين أمنيين بعد أن طلبا الطعام.

والجدير ذكره أنّ الرواية الإسرائيلية ادعت أنّه "تمّ إلقاء القبض على الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري جاء في أعقاب معلومات استخبارية وبلاغ من مواطن حول وجودهما في منطقة الناصرة "، بحسب الإدعاء.

وأوضحت العائلة النصراوية أنّه "لا تربطها اي علاقة بالقضية"، ومن جانب اخر هناك من قال أنّ "العائلة ترفض الحديث بعد ان شاهدت كمية الهجوم عليها والتهديدات التي نشرت عبر شبكات التواصل".

الأسيران محمود عارضة ويعقوب قادري 

وكانت وسائل اعلام عبرية عديدة قد ذكرت أنّ "الشرطة اعتقلت الأسيرين بعد ان تلقت بلاغا من عائلة نصراوية حول وجود شخصين في الحي حيث كانا يبحثان عن طعام وطلبا المساعدة، وعندها اتصل شخص من العائلة للشرطة وابلغهما عن مكانهما".

وقال احد افراد العائلة:" لا اعرف من اين هذه المعلومات الكاذبة، فكل ما نشر لا اساس له من الصحة، نحن لم نشاهد اي اسير وجميع أفراد العائلة كانوا يتواجدون بحفل زفاف، ولاحظنا وجود الشرطة في المنطقة كما لاحظه كل المواطنين وتفاجأنا بالنشر حول البلاغ الذي لا تربطنا به اي علاقة، بل ان هناك من نشر هذه الرواية والجميع صدقوها دون فحصها".

شاب اخر من العائلة قال:" نحن لم نقم باي تبليغ وما يتم نشره هو على عاتق الناشرين وليس منا. صحيح اننا نريد ان ندعم الدولة، لكن هذا الموضوع لا علاقة لنا به".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الناصرة الأسرى