جامعات / مدارسStudents

الناصرة| إغلاق 6 صفوف بمدرسة الواصفية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة| إغلاق 6 صفوف بمدرسة الواصفية والانتقال للتعلم عن بعد بسبب تفشّي كورونا

علمت "كل العرب" أنّه تمّ إغلاق 6 صفوف بمدرسة راهبات الواصفية في مدينة الناصرة والانتقال لمنظومة التعلم عن بعد بسبب تفشّي كورونا في الصفوف المذكورة، وهي سادس محبة، سادس سلام، خامس محبة، رابع محبة، ثالث محبة، وصف ثاني سلام.

وذكرت المدرسة أنّ "جميع الطّلّاب من الصفوف المذكورة ملزمون بإجراء فحص ال PCR بأسرع وقتٍ ممكن ومَن حصل على نتيجة فحص سلبيّة أولى بعد إجرائِهِ للفحص الأوّل، يُمكنُهُ إجراء فحص ثانٍ يوم الاثنين الموافق 13.9.2021، وبعد حُصولِهِ على نتيجة سلبيّة للفحص الثّاني يُمكنُهُ العودة إلى المدرسة"، بحسب بيان المدرسة.

وجاء في بيان عممته اإدارة لمدرسة على الأهالي ما يلي:"أهالينا الأعزاء للصفوف : سادس محبة، سادس سلام، خامس محبة، رابع محبة، ثالث محبة، وصف ثاني سلام المحترمين تحيّة طيّبة وبعد،

نظرًا لتزايد أعداد الأشخاص الحاملين لڤيروس الكورونا في المدرسة تقرّر بالتّنسيق مع الجهات المختصّة (وزارة الصّحّة، وزارة التّربيّة والتّعليم ومطرانية الرّوم الملكيين الكاثوليك) إغلاق الصّفوف المذكورة والانتقال إلى التّعلّم عن بُعد من خلال منظومة الزّوم.

نرجو من جميع الطّلّاب دون استثناء إجراء فحص ال PCR اليوم وبأسرع وقتٍ ممكن. (فحص ال PCR بصناديق المرضى أو פיקוד העורף وليس الفحص البيتيّ أو فحص מדא).

صحّة الطّلّاب هي من أولى اهتماماتنا.

ملاحظات هامّة:

* مَن حصل على نتيجة فحص سلبيّة أولى بعد إجرائِهِ للفحص الأوّل، يُمكنُهُ إجراء فحص ثانٍ يوم الاثنين الموافق 13.9.2021*، وبعد حُصولِهِ على نتيجة سلبيّة للفحص الثّاني يُمكنُهُ العودة إلى المدرسة.

(بكلمات أخرى، على الطّالب أن يُجري فحصيْن نتيجتهما سلبيّة، الأوّل: عندما عرفَ أنّه بجانب شخص مريض بالكورونا أي اليوم الثّلاثاء 7.9.2021 ، والفحص الثاني يُجرى في تاريخ 13.9.2021)

* كل طالب متعافٍ، أيّ أنّه مرضَ وتعافى من فيروس الكورونا، وبحوزتِهِ نتيجة فحص كورونا واحد سلبيّة بإمكانه المجيء إلى المدرسة ابتداءً من يوم الجمعة الموافق 10.9.2021 (نأمل تفهّمكم بأننا بانتظار جميع الفحوصات الجديدة لكل الطاقم الدراسي التي سيقومون بها اليوم ويوم غد ومن الطبيعي تأخر إجابات النتائج بسبب أعياد اليهود) . نتمنّى الصّحّة والسّلامة لجميع طلّابنا الأعزّاء."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: