أخبارNews & Politics

مجالس النقب تتفق على الخطة الاقتصادية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رؤساء المجالس في النقب يتفقون على دمج الخطة الاقتصادية الخاصة بهم بالميزانية العامة للعرب

بمبادرة من منتدى السلطات المحلية العربية في النقب عُقدت مساء اليوم، الاثنين، جلسة عمل في المجلس الإقليمي القيصوم بحضور رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية مضر يونس وبمشاركة رؤساء سلطات محلية عربية من النقب ومحاسبو المجالس العربية في النقب، وذلك بهدف دمج الخطة الحكومية الاقتصادية الجديدة الخاصة بالنقب بالخطة الاقتصادية العامة للوسط العربي وذلك رفضا للتجزئة والتفرقة التي تضر بالوسط العربي عامة خصوصا بعد أن ثبت فشل الخطة الحكومية السابقة.

رئيس منتدى السلطات المحلية العربية في النقب ورئيس مجلس القيصوم، سلامة الأطرش، أشاد بعقد هذه الجلسة وأكد على ضرورة دمج الخطة الاقتصادية الخاصة بالنقب بالخطة الاقتصادية العامة للوسط العربي كما أكد على ضرورة إشراك السلطات العربية في كل القرارات التي تخص أهل النقب وأكد الأطرش على رفضه التام للتجزئة في الخطة الحكومية الاقتصادية.

رؤساء المجالس عبروا عن أسفهم للمعيقات الكبرى التي تواجه السلطات المحلية وأهمها وجود سلطة توطين البدو وعدم وجود إيرادات أخرى غير ضريبة الأملاك والتي لا تلبي احتياجات السلطات المحلية العربية.

بدوره بارك يونس على عقد هذه الجلسة الهامة في النقب، وأكد دعم اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية في النقب.

وقد شارك رؤساء المجالس من النقب إبراهيم الهواشلة (واحة الصحراء) ونايف أبو عرار (عرعرة النقب) وأحمد الأسد (اللقية) وعبد العزيز النصاصرة (كسيفةل ونائب رئيس مجلس شقيب السلام سويلم العمرني وحابس العطاونة (حورة) وسلامة الأطرش (القيصوم).

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب