أخبارNews & Politics

أبو شحادة: أوقفوا التنكيل بالشيخ رائد صلاح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب سامي أبو شحادة لوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي: أوقفوا التنكيل بالشيخ رائد صلاح

توجه النائب عن التجمّع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، اليوم، الخميس، برسالة طارئة إلى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومير بار ليف، للمطالبة بوقف التنكيل وسياسة الانتقام التي تنتهجها سلطات السجون ضد القيادي في الحركة الإسلامية، الشيخ رائد صلاح، الذي يقبع في العزل الانفرادي في سجن نفحة الصحراوي، كما وردنا في بيان صادر عن المكتب البرلماني للنائب أبو شحادة.

وزاد البيان:"اعتبر أبو شحادة، في الرسالة، أنّ ما يتعرّص له الشيخ صلاح، هو جريمة خطيرة وفقًا للقانون الدولي وانتهاك واضح وصارخ لحقوق الشيخ وعائلته.

وقال أبو شحادة في هذا الصدد "لا يمكن فهم ما يتعرض له الشيخ رائد صلاح إلا تحت الملاحقة السياسية التي تنتهجها المؤسسة ضد الحركة الإسلامية وقياداتها وشخصية الشيخ رائد بشكل خاص، فبالإضافة إلى ملاحقته وسجنه تستمر إسرائيل بالتنكيل به وبعائلته بحجزه بالسجن الانفرادي في ظروف صعبة جدًا في سجن نفحة الصحراوي بالذات".

وأضاف أبو شحادة: "نعرف أنّ الشيخ رائد صلاح معنوياته عالية. وصموده هذا مصدر فخر واعتزاز لنا، لكنّنا لم ولن نقبل باستمرار التنكيل به، وسنستمر في متابعة هذا الملف لما يمثله الشيخ رائد من ثوابت وطنية ومسيرة نضالية، يلاحق على أساسها من قبل إسرائيل وأجهزتها الأمنية وسلطات السجون". الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: