منبر العربHyde Park

شعر فيسبوكي!| ناجي ظاهر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ظاهرة جديدة.. شعر فيسبوكي!!/ بقلم: ناجي ظاهر

يذهب جون كوهن في كتابه النقدي الهام والمعروف عالميًا" بناء لغة الشعر"، إلى أن النمط الشعري يتحول بين فترة زمنية واخرى وفق المستجدات وتجدد الحالات، والحقيقة أن الشعر يرفض الثابت ويأخذ بالمتحول، كما يذهب الدكتور علي احمد سعيد في اطروحته للحصول على الدكتوراة.. واذكر بالمناسبة ان هذه الاطروحة طبعت فيما بعد ضمن كتاب مكون من جزأين، حمل عنوان "الثابت والمتحول".

وتؤكد هذه الاطروحة أن ما كان يمشي من شعر في العصر الجاهلي لا يمكن أن يمشي في العصور التالية، وهذا ما يفسر لنا ظهور النزعات التجديدية في الشعر العربي تحديدًا. من مثل هكذا منطلق الاحظ، كما قد يلاحظ الكثيرون ايضًا، اننا نمر حاليًا، في فترة الفيسبوك، بفترة نمط شعري مختلف، عمادُه الفكرة الاجتماعية النقدية بصورة عامة، السياسة والفلسفية أيضًا. إضافة للتوجه المباشر إلى القارئ، قد نُطلق مستقبلًا على هذا النمط اسم: الشعر الفيسبوكي. صحيح ان معظم هذه المواصفات سبق وعرفها شعرنا على مر العصور.. غير ان الجديد فيها هو التركيز على الروح النقدية الاجتماعية الجانحة للتماهي ما يريده الجمهور ويرغب في سماعه كما يخيل للشاعر.

يؤكد هذا أن الشعراء الذين برزوا في السنوات الأخيرة كلهم تقريبًا، وبشكل متفاوت بطبيعة الحال، يكتبون الشعر متصفين بمثل هذه الصفات التي اشرت إليها، اقرأوا ما كتبه الشاعر التونسي انيس شوشان، اقرأوا ما كتبه الشاعر المصري هشام الجخ، بل اقرأوا ما كتبه الشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي،، اقرأوا انتاجهم وانتاج مَن سُلط عليهم الضوء من شعراء جدد، تابعوا برنامج شاعر المليون، ستلاحظون أن ما اقوله ينطبق على معظم هؤلاء ويوحّد بينهم.

لماذا اقول هذا الكلام؟ لماذا احاول الاشارة إلى ظهور نمط شعري جديد؟ بإمكاننا اطلاق صفة الشعر الفيسبوكي عليه؟ السبب يعود لأكثر من امر لعلّ اهمها ما نستمع إليه من شعراء ومدّعي شعر ممن ينشرون ما يكتبونه في صفحاتهم الفيسبوكية، والآخر هو تجربة شخصية خوضت فيها مؤخرًا، خلال إشرافي على عدد من الشباب من محبي الادب والشعر تمهيدًا لظهورهم ضمن برنامج نصراوي اسمه "على المنصة"، فقد لاحظت انهم جميعًا، مع استثناءات تكاد لا تذكر، ركّزوا على بعض الأمور فيما قالوه او استظهروه من شعر، منها: التركيز على الفكرة، الوضوح والمباشرة في القول، التطرق إلى القضايا العامة ونقدها استجابة للتفاعل الجماهيري.. واستقطابا للتصفيق.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ناجي ظاهر