رياضة وشبابSports

نادي العيسوية يُعسكر في الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إستعدادًا للدوري الفلسطيني| نادي العيسوية يُعسكر في الناصرة: الأجواء ممتازة والمناخ رائع

في الفيديو: حديث مع الكابتن مراد محمود - مدرب نادي العيسوية واللاعب خالد عزيز - قائد نادي العيسوية

يُجري نادي العيسوية معسكرًا تدريبيًا في الناصرة، مدينة البشارة، ضمن الإستعدادات لخوض غمار مباريات الموسم الكروي الجديد في دوري الدرجة الثانية - الدرجة رقم 2 في الدوري الفلسطيني.

 ويستمر المعسكر خمسة أيام، من الخميس حتى الإثنين، بما يشمل خوض حصص تدريبية ومباريات ودية، لزيادة التفاعل بين اللاعبين والجهاز المهني.

ويقف على رأس الطاقم المهني، المدرب مراد محمود، الذي أكد على أن الفريق يعد العدة من أجل العودة إلى دوري المحترفين، الذي هبط منه قبل موسمين، وأنهى الموسم الماضي في مركز الوصيف، فاقدًا بطاقة الصعود في الرمق الأخير.

 وقال مراد محمود:"نُجري إستعداداتنا على قدم وساق لخوض غمار مباريات الدوري، المنطلق في منتصف شهر تشرين الأول المقبل، ونعمل حاليًا على زيادة الترابط المهني والإجتماعي بين اللاعبين، لنظهر بأفضل شكل ممكن لأولى المباريات، ولا بد من شكر بلدية الناصرة والقائمين على إستضافتنا. الإختيار وقع على مدينة الناصرة لأن الأجواء مناسبة هنا. مهنيًا تتوفر لدينا الإمكانيات للصعود والعودة إلى مكاننا الطبيعي. اللاعبون جاهزون فنيًا، وهم على قدر كبير من المسؤولية والتحدي لتحقيق الهدف المنشود".

 وأثنى مسؤولو الفريق على حسن الضيافة النصراوية، وشكروا رئيس البلدية علي سلام ومسؤول ملف كرة القدم أحمد الحلو والسيد حسن أبو أحمد، على توفير كل ما هو مطلوب، لتوفير مناخ تدريبي مناسب.

 وقال قائد الفريق خالد عزيز:"لا بد من تقديم الشكر لرئيس بلدية الناصرة الاسيد علي سلام على الإستضافة الأكثر من رائعة، كما أشكر السيد حسن أبو أحمد، الذي ساعدنا كثيرًا. الأجواء في هذه المدينة مميزة جدًا".

 وعن تحضيرات فريقه، قال اللاعب القيادي:"الإستعدادات بدأت من مدينة الناصرة، فالمعسكر أولى الخطوات التدريبية للموسم الجديد، وآمل أن يكون الصعود من نصيبنا. كل شيء رائع، المناخ الرياضي والملاعب وطعام الفندق وتجولنا في المدينة، ونأمل أن تأتينا بشائر الخير من أرض البشارة للصعود إلى دوري الإحتراف الجزئي".

 وردًا على سؤال حول إذا كان هذا المعسكر التدريبي سيصبح تقليديًا لفريق في المواسم المقبلة أيضًا، أجاب خالد عزيز:"هناك نوايا خير، وإذا إبتسم لنا الحظ فبالتأكيد سنعيد الكَرَة في المواسم المقبلة إن شاء الله".

 كما أثنى على الدعم المالي من جهة قيادية، حيث قال:"لا أنسى تقديم الشكر لوقفية صندوق القدس على الدعم المتواصل لنادينا، وصدقًا هم من أكثر الداعمين للشباب المقدسيين والأندية المقدسية".

إقرا ايضا في هذا السياق: