السلطات المحلية

حملة مشتركة بين مجلس كابول ومركز شرطة طمرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حملة توعوية مشتركة بين مجلس كابول ومركز شرطة طمرة لمنع تفشّي كورونا

ضمن المساعي الحثيثة الّتي يبذلها مجلس كابول المحلي من أجل منع تفشّي الكورونا في كابول ، وهذا بهدف الحفاظ على الشّارة الخضراء ومنع الإغلاق وضرب الاقتصاد الكابولي، والاستمرار في إتاحة التّعليم وعدم إغلاق المؤسّسات التّعليميّة.

بدأ مجلس كابول من خلال كوادر متطوّعين شبابية من أبناء كابول بالتّجوال على المؤسّسات التّجاريّة وأماكن التّجمهر للوقوف عن كثب، وتمرير التّعليمات لمنع تفشّي المرض والحفاظ على المتواجدين في المصالح التّجارية والمؤسّسات المختلفة.

في هذه الفترة ستتوقّف الشّرطة عن تمرير المخالفات في الأماكن العامّة والمؤسّسات وأماكن التّجمهر، وستركّز جهدها بالحفاظ على متابعة المجبرين بالحجر الصّحي، ومرضى الكورونا لمنع خروجهم للحيّز العام خلال فترة الحجر.

هذه خطوة ممتازة بادرت إليها وزارة الأمن الدّاخلي في كابول طمرة وكفركنّا فقط، والّتي تهدف إلى رفع الوعي بين المواطنين بدلًا من تحرير المخالفات بحقّهم، وكلّ هذا بهدف منع تفشّي المرض.

نشدّد في حال نجح هذا المشروع، وتمّ تعزيز التّعاون معنا من قبل المواطن، سيستمرّ التّعامل مع الميدان على هذا النّهج لفترة إضافيّة، وبحال استمرّت حالات المرض بالازدياد ستعود الشّرطة لتحرير المخالفات بحقّ مخالفي القانون، والّذين يعرضون حياة النّاس للخطر.

كلمات دلالية