أخبارNews & Politics

سكان من الطيبة: مصاروة تعرّض للضرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سكان من الطيبة: المرحوم روني الشيخ علي مصاروة تعرّض للضرب بحجر ولم يلق حتفه طعنًا

ما زالت الشرطة تحقق في جريمة مقتل الشاب روني شيخ علي مصاروة (41 عامًا) الذي توفي قبل نحو اسبوعين متأثراً بجراحه البالغة التي اصيب بها قبل اشهر قليلة قرب حاجز طولكرم بعد تعرضه لإعتداء.

روني شيخ علي مصاروة

سكان من الطيبة ذكروا "الضحية لم يتعرض للطعن كما ذُكر، بل تم ضربه بحجر بصورة وحشية في جميع انحاء جسمه، ومنذ اصابته نقل الى المستشفى وبقي فاقداً للوعي، حيث تسبب الاعتداء بكسور في الأضلاع واصابات اخرى التي اسفرت عن وفاته لاحقا ولم ينجح الأطباء من إتقاذ حياته".

واضافوا:" روني كان انسان محبوبًا وصاحب قلب طيب وتربطه علاقة حسنة مع الجميع، ولا يستحق ما تعرض له. للأسف الشديد حوادث العنف تحصد ارواحا دون ذنب وبشكل مرعب وشبه يومي".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الطيبة روني مصاروة