أخبارNews & Politics

هدم منزل قيد الانشاء في ام الفحم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أم الفحم: هدم منزل ومجمع تجاري قيد الإنشاء بمنطقة واد ملحم وسط غضب شديد من الاهالي

أقدمت الجرافات الإسرائيليّة، صباح اليوم الأحد، على هدم منزل ومجمع تجاري قيد الإنشاء بمنطقة وادي ملحم في مدينة أم الفحم، حيث تعمل مجموعة من الجرافات الإسرائيلية على الهدم.

ويتواجد في المنطقة المئات من عناصر الشرطة ووحدات حرس الحدود والقوات الخاصّة، حيث تم إغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الهدم، ومنع الأهالي من الوصول إلى المنطقة.

وتعم أجواء من الغضب الشديد في نفوس الأهالي بالمنطقة بسبب أعمال الهدم.

وحسب ما ورد مراسل كل العرب أن، هناك العديد من المنازل المهددة بالهدم في منطقة واد ملحم التابعة لمدينة أم الفحم.

بلدية ام الفحم تستنكر هدم البيوت صباح اليوم في واد الحرامية وسويسة

البلدية تبذل جهودًا كبيرة لإدخال هذه المناطق ضمن المخطط التفصيلي الذي يجري إعداده الآن

استنكرت بلدية ام الفحم قيام آليات هندسية تابعة للجنة التنظيم اللوائية حيفا والرقابة القطرية محروسةً بقواتٍ كبيرةٍ من الشرطة، صباح اليوم الأحد الموافق 22.8.2021 بهدم بيوت تابعة للمواطنين خالد فهمي جبارين وجابر عثمان جبارين، في منطقة وادي الحرامية وسويسة وواد ملحم، بحجة البناء غير المرخص.

وأكدت بلدية ام الفحم أنها تسعى منذ فترة وبجهود كبيرة أمام الجهات المختصة، وعلى رأسها اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء حيفا والمجلس القطري للتنظيم والبناء، من أجل تجميد أوامر الهدم في هذه المنطقة تحديدًا، وإدخال البيوت ضمن التنظيم للحصول على تراخيص بناء. وفعلًا حصلت البلدية على ميزانية أولية بقيمة 4 ملايين شيكل لإعداد مخطط تفصيلي للمنطقة المذكورة بمساحة 2600 دونم تغطي كل المنطقة، وتبعد شبحَ الهدمِ عن العديد من البيوت التي تم إخطارها بالهدم، وهناك بيوت فعلًا حضر أصحابها وأبلغونا بأوامر هدم وصلتهم وتم تقديم طلبات للجنة اللوائية بالتريث عدة أشهر لحين الانتهاء من المخطط التفصيلي.

البلدية مستمرة بإعداد المخطط التفصيلي من أجل الحفاظ على بيوت مواطنينا في هذه المنطقة وفي مناطق كثيرة أخرى في ام الفحم. وعليه، تهيب البلدية بالمواطنين الذين يصلهم إخطارات وإنذارات هدم بالتوجه إلى قسم الهندسة في البلدية وإبلاغهم بالموضوع للمساعدة قدر الإمكان بمنع أية عملية هدم في بلدنا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ام الفحم