رأي حرOpinions

خطر افلام تيك توك على اولادنا وشبابنا-الدكتور صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خطر افلام تيك توك على اولادنا وشبابنا-الدكتور صالح نجيدات

الأفلام التي تنشر في اليوتيوب من تيك توك وغيرها والتي يظهر بها شباب وشابات عرب من عدة اقطار عربية , وهذه الأفلام من اسخف واحقر ما يكون وتشكل قدوة سيئة ولها تأثير سلبي جدا على شريحة واسعة من شبابنا واولادنا الصغار , وتعتبر مشاهدة هذه الافلام مضيعه وحرق لوقت اولادنا وشبابنا الذين يدمنون على مشاهدتها , وهذه الأفلام تشكل ظاهرة سلبية جدا , و باعتقادي من وراء هذه الظاهرة جهات معينة هدفها لتلويث وتخريب عقول وثقافة شبابنا واولادنا وتجميد تفكيرهم وابعادهم عن موروثهم الحضاري وعاداتهم وتقاليدهم , وهذه الظاهرة موجودة للاسف فقط في عالمنا العربي.

ونشرت منظمة ويكيليكس التي تنشر الاسرار الخفيه وما يحاك من وراء الستار ان مئات من رجال المخابرات الغربية يعملون ليل نهار من اجل نشر الرذيلة ومعلومات وفتاوى غير صحيحة للشباب العربي من خلال هذه الوسائل من اجل تدمير أخلاق الشباب وخلق عدم الثقة بين الشاب العربي ودينه وموروثه الاجتماعي ,فهناك أكثر من 400 محطة تلفاز تبث باللغة العربية وكذلك مواقع الانترنت في خدمة المشروع الغربي , فأصبحت محطات التلفاز ومواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعية بغياب دور الاهل هي التي تربي اولادنا . واصبح كل معتوه يقيم قناة ولا اعرف من يمول هذه القنوات التي يبث بها افلام سخيفة وشتائم وكلام بذيء وكل ما يلوث عقول اولادنا من سيء الافكار والمعلومات وأنماط تصرفات من شأنها تمييع شخصياتهم , وسؤالي اين مثقفي العالم العربي من هذه الظاهرة السلبية جدا التي تبث السخافات على مدار 24 ساعة باليوم وتشغل وقت الكثير من شبابنا , فتدمير امه لا يحتاج الى قنابل نووية وصواريخ , ولكن يحتاج الى تخفيض نوعية التعليم لكي يتفشى الجهل في عقول الأبناء, فانهيار التعليم والقيم يساوي انهيار امه . ويتوجب على الاهالي مراقبة ما يشاهده أولادهم حتى نقلل من خطر هذه الأفلام الساقطة .

كلمات دلالية