أخبارNews & Politics

تهديدات باغتيال الطيبي في أعقاب تحريض اليمين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تهديدات باغتيال الطيبي في أعقاب تحريض اليمين بعد حادثة الخليل

قدّم النائب د. أحمد الطيبي، العربية للتغيير - رئيس كتلة القائمة المشتركة، شكوى للشرطة، من خلال ضابط الكنيست، ضد جندي وحدة جولاني في جيش الاحتلال، الذي اعترض نواب القائمة المشتركة وحاول منعهم من الدخول الى شارع السهلة في الخليل، بتهمة الاعتداء على النواب واستخدام العنف ضد نائب كنيست لديه حصانة.

وأشار البيان الصادر عن مكتب النائب د. أحمد الطيبي الى أن الجندي قد صرّح لوسائل الاعلام بأنه كان يعلم أن الحديث يدور حول عضو كنيست، ورغم ذلك لم يسمح له الدخول بحجة أن لا شيء ليفعله في الداخل "هناك"، ثم عاد ليكرّر هذه التصريحات في أكثر من مقابلة.

وأنهى البيان: "هذا تعدي صارخ على حصانة النواب، وأنه لا يمكن قبول وضع فيه نواب كنيست يتعرضون، خلال قيامهم بواجبهم ومهام منصبهم تجاه الجمهور، لعنف مِن قبل شرطة وجنود الاحتلال، فقط لكونهم نوّاب عرب".

يشار الى أن النائب د. أحمد الطيبي قد تقدّم أيضا بشكوى لضابط الكنيست بعد تلقيه عشرات رسائل التهديد بالاغتيال والقتل والشتائم، عقب الحادثة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الطيبي