أخبارNews & Politics

العراقيب توقد الشعلة الـ13 اسنادا للشيخ رائد صلاح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب توقد الشعلة الـ13 اسنادا للشيخ رائد صلاح

أوقدت في قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب، والتي هدمتها جرافات السلطات الإسرائيلية للمرة الـ191 قبل نحو أسبوعين، الشعلة رقم 366، وترمز إلى عدد الأيام التي مضت على أسر الشيخ رائد صلاح في السجون الإسرائيلية، وذلك للمرة الـ13 على التوالي.

وقد أوقد شعلة الحرية الشيخ هاشم عبد الرحمن، وهي تجسد روح الوفاء للشيخ رائد صلاح الذي حكم عليه بالسجن لمدة 17 شهرا على تهمة "التحريض ضد مؤسسات الدولة".

ومضى على حبس الشيخ صلاح 366 يوما في العزل الانفرادي وبدون التواصل مع العالم الخارجي وبدون زيارات بيتية، بهدف كسر عزيمته نفسيا، كما جاء في بيان اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب التي أخذت على عاتقها ايقاد هذه الشعلة لكي تبقيه في الذاكرة.

وفد تحدث الشيخ عبد الرحمن وبيّن ظلم المحاكم الإسرائيلية وأثنى على صمود العراقيب الاسطوري لكي تكون بمثابة مدرسة في النضال.

وقال الشيخ صياح الطوري المرابط على أرض العراقيب: "عرفنا الشيخ رائد صلاح سنوات طوال ولم نسمع منه كلمات تحريضية"، وناشد السلطات والمؤوسات الافراج عنه.

وفي كلمة خاصة تحدث المحامي خالد الزبارقة، عضو طاقم المحامين للدفاع عن الشيخ رائد صلاح، حيث قال: "هذه السياسة لن تجدي نفعا لقمع القياديين وادخالهم السجن وستكون النتيجة سلبية من عنصرية وكراهية".

عضو لجنه الدفاع عن العراقيب، عزيز صياح أبو مديغم، أكد في كلمته أنه "سنستمر في اشعال شعلة الحرية في كل شهر حتى يتم تحرير شيخ الأقصي - ونشكر كل من ساهم وشارك في اشعال الشعلات".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
العراقيب