أخبارNews & Politics

زوجة المغدور ساهر اسماعيل: قولوا لي أنني أحلم!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤلم| زوجة المغدور ساهر اسماعيل: خطفوا مني زوجي واطلب عدم احضار طفلي فهو لا يحتمل فراق والده

بنان اسماعيل - زوجة المغدور ساهر اسماعيل: اريد ان اسمع بانه ما زال على قيد الحياة!

بكت بنان اسماعيل - زوجة ضحية جريمة القتل ساهر اسماعيل، من الرامة، بشدة وحرقة بعد ان وصلها خبر جريمة مقتل زوجها، والذي لقي مصرعه رميًا بالرصاص، صباح اليوم، الأحد، اذ لم تتوقف عن البكاء بحسرة ولوعة.

وقالت الزوجة لمن حضر لمساندتها وهي تذرف الدموع: "لقد خطفوا زوجي الغالي المحب لمجتمعه، والذي ضحى من اجل الكثيرون. لا اعلم لماذا قتلوه وماذا ارادوا منه. لا استطيع ان استوعب ما حصل، اتمنى ان يكون هذا مجرد حلم. اريد ان اسمع بانه ما زال على قيد الحياة".

المغدور ساهر اسماعيل

ثم قالت: "طفلي عاطف يحب والده بشدة ومتعلق به، فلا اعلم كيف سأواجهه في الحادثة، فهو لا بعرف ماذا يعني جريمة قتل ولم يتوقع بان يفارق والده الحياة بهذه الطريقة. اطلب عدم احضاره الى بيت العزاء، فانا احتمل الوجع لكن طفلي لن يستطيع بان يحتمل ما قد يسمعه عندما يسأل عن والده وأن يعود الى البيت دون ان يكون في حضن والده".

صور من مسرح الجريمة

إقرا ايضا في هذا السياق: