أخبارNews & Politics

كورونا| سخنين تدخل المنطقة الحمراء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| سخنين تدخل المنطقة الحمراء - د. أبو ريا: غالبية الإصابات مصدرها السفر للخارج

الدكتور صفوت أبو ريا، رئيس بلدية سخنين :

هنالك ارتفاع حاد بعدد الاصابات في الأيام الأخيرة، وعليه قامت بلدية سخنين اليوم بعقد جلسة خاصة للوقوف على اخر المستجدات وتم الاتفاق على اخذ بعض التدابير

دخلت مدينة سخنين اليوم السبت الى المنطقة الحمراء في مؤشر الرامزور، بحسب وزارة الصحّة، حيث سجّلت ارتفاعًا ملحوظًا بعدد الإصابات بفيروس كورونا والذي بلغ 107 إصابات فعالة، في حين يبلغ عدد الذين دخلوا الى الحجر الصحي نحو 1500 شخص.

من جانبه قال الدكتور صفوت أبو ريا، رئيس بلدية سخنين إنّ:"هذا مؤشر يدعو الى القلق، هنالك ارتفاع حاد بعدد الاصابات في الأيام الأخيرة، وعليه قامت بلدية سخنين اليوم بعقد جلسة خاصة للوقوف على اخر المستجدات وتم الاتفاق على اخذ بعض التدابير من اجل وقف سلسة العدوى في المدينة، مع الإشارة ان انجع حل لمحاربة الكورونا هو التطعيم وعليه سنعمل في الأيام القليلة القادمة على تشجيع التطعيم لمن هم فوق جيل 12 عامًا في سخنين".

وعن أسباب تفشي الفيروس في سخنين، قال أبو ريا :" لا يخفى على احد بان معظم هذه الإصابات لاشخاص تواجدوا في الآونة الأخيرة خارج البلاد لقضاء العطلة واصيبوا بالعدوى هناك، وعليه أتوجه لاهلي في سخنين بعد السفر خارج البلاد في الفترة المقبلة الا لأسباب ضرورية ".

الدكتور صفوت أبو ريا رئيس بلدية سخنين

وجاء في بيان صادر عن بلدية سخنين: "إجتمعت لجنة الطوارئ في بلدية سخنين صبيحة هذا اليوم السبت بناءا على دعوة رئيس البلدية الدكتور صفوت أبو ريا، للبحث والتشاور في مواجهة وباء الكورونا، وشارك في الجلسة نواب الرئيس صالح شلاعطة وأشرف خلايلة، أعضاء لجنة الطوارئ ووليد غنايم من اللجنة الشعبية.

أفتتح الإجتماع رئيس البلدية د صفوت أبو ريا مشيرا ان البلاد تشهد ارتفاع في عدد المصابين، وفي سخنين 97 إصابة وان بلدنا دخلت في الدائرة الحمراء، رئيس البلدية أكد انه في الموجات الأولى لتفشي الكورونا سخنين عملت كجسم واحد، تعاون جميع الأطر والمؤسسات كان قدوة للتقليد من حيث ادارة ازمة الكورونا والوصول لشاطئ الأمان، الشكر لاهلنا وللجميع على المسؤولية الفردية والجماعية، الآن كلنا مطالبون ان نعمل بجدية وتعاون لمواجهة الوضع، هذا وفي قراءة المعطيات تبين ان المجموعات العمرية المصابة كالتالي: من جيل صفر الى 17هناك 50 اصابة، 40 اصابة من جيل 18 الى 50، و7 اصابات من جيل خمسين فما فوق".

وتابع البيان: "عدد المتطعمين بالوجبتين 19623,في الحجر الصحي 1441,مصاب في المستشفى واحد نتمنى له السلامة وقام رئيس البلدية بالتواصل معه،اصيب من تفشي الوباء قبل سنة ونصف 4367 وتعافوا. هذا ودار بحث مستفيض وأكد الجميع على تطبيق التعليمات ،الحذر ،الوقاية والحيطة،المسؤولية الفردية والجماعيةالطريق للخروج من الوضع. لا حاجة للسفر خارج البلاد الا في حالات ملزمة،تطبيق توجيهات وزارة الصحة،تطبيق الحجر الصحي ،إجراء فحوصات والفحوصات متاحة في سخنين على مدار الاسبوع لمنتسبي كل الصناديق،كما وأخذ التطعيم. لجنة الطوارئ توجهت وتتوجه لكل المؤسسات، من تنظم فعاليات ان تقوم بتطبيق التعاليم، كما وتدرس اللجنة كل نشاط مستقبلي بشكل جذري للمحافظة على الصحة والسلامة، التجمهر والمناسبات من اجل سلامة الجميع يجب ان تتم ضمن الانظمة. هذا وتم التأكيد على ان يأخذ كل فرد دوره، الفردي والمجتمعي، سخنين تصرفت بمسؤولية في موجات الكورونا الثلاث في السنة والنصف الأخيرة، وقادرة ان تتعامل مع الوضع وتخرج من كما تقوم الفرق المنبثقة من لجنة الطوارئ بالعمل والتواصل مع كل الاطر والمؤسسات التي فيها تجمهر، لتطبيق التعاليم، كما تلتئم لجنة الطوارئ على مدار الاسبوع، وأقسام البلدية بتواصل مع من في حجر صحي، ومع المصابين"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: