أخبارNews & Politics

عائلة أبو دية تستلم جثمان ابنها موسى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد غرقه في بحر يافا| عائلة أبو دية تستلم جثمان ابنها موسى: خرج سعيدًا وعاد إلينا جثة هامدة!

استلمت عائلة ابو دية من بيت لحم جثة ابنها موسى ابو دية (38 عامًا) والذي لقي حتفه غرقًا في شاطئ يافا، حيث عثر على جثة مساء أمس الأربعاء بعد 4 أيام من البحث بعد أن فقدته آثاره جرّاء غرقه.

المرحوم موسى أبو دية 

العائلة قالت:"ابننا خرج فرحًا جدا وقد ودّعنا قبل أن يخرج وهو متحمّس وسعيد ومع الأسف الشديد عاد الينا جثة هامدة بعد ان كان ينتظر الجميع عودته ليخبرنا عن رحلته الإستجمامية التي انقلبت الى حزن والم".

واضافت العائلة:" المرحوم كان انسانًا في قمة الروعة، ويحب الجميع ويتمنى الخير له ولغيره، ويسعى لعمل الخير"، وتابعت:"العائلة وكل من عرفه ينتظرون الآن وداعه الأخير وسط حالة من الألم والأجواء التي تمزق القلوب".

وواصلوا حديثهم:" سمعنا عن حالات الغرق، ولم نتوقع بان يكون ابننا موسى من بين الضحايا، ولا يسعنا الا ان نناشد الجميع باخذ الحذر والإنتباه اثناء السباحة، فليس سهلا ان تستلم عائلة ابنها بلا روح بعد ان كنا نعتبره زهرة البيت".

إقرا ايضا في هذا السياق: