اسواق العربEconomy

نصائح متيرنا: انضمام أخ جديد للعائلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصائح متيرنا: انضمام أخ جديد للعائلة

من الأحداث الأكثر فرحًا وسعادة وبهجة في العائلة، هو لحظة انضمام طفل جديد إليها. ومع ذلك، فقد نجد هناك فردًا واحدًا غير سعيد بهذه المناسبة-كونه سيبدأ بتوديع الاهتمام الذي حصل عليه من والديه حتى اليوم.

ابتداء من مرحلة التحضير للولادة، سيشعر الطفل الأكبر بالارتباك وتختلط عليه مشاعره، سيشعر بعدم الارتياح ويواجه صعوبة في التغلب على مشاعره، فهو يشاهد أبويه يهملانه بالوقت الذي ينتظران به الأمير الصغير.

من منا لم يمرّ بتجربة تحضير غرفة الطفل الجديدة والاستعداد لاستقباله، تجهيز الملابس ثم التفكير باسم جديد، كل هذا يجري على مرأى ومسمع الطفل الأكبر، الذي نأمل أنه سيتقبل فكرة انضمام فرد جديد للعائلة، مثلنا نحن الكبار، وبالتالي أن يتصرّف كأخِ كبير.

لسوء الحظ، الأمور لا تجري كالمتوقع دائمًا، وقد يكون هذا الموقف غير سار بالمرة مما يضطركم للاهتمام بشكل متوازن بالإثنين والحرص على أن يكون الأخ الأكبر على استعداد لاستقبال المولود الجديد.

يصف الخبراء وعلماء النفس هذه الفترة بأنها صعبة ومُربكة، رغم أنه هو من طالب بالحصول على أخ أو أخت. تخيّلي، أيتها الأم، بأن زوجك يحضر يومًا ما إلى البيت جالبًا أميرة جديدة معه، ويريد منك أن تحبّيها وتعامليها بالمثل، حيث ستعيشان معًا ولكنها ستحصل على اهتمامه أكثر منك، كيف ستشعرين إزاء ذلك؟

ليس أمرًا سهلًا، أليس كذلك؟ هكذا تمامًا يشعر طفلك عند ولادة أخيه، ومن مسؤوليتك وزوجك تحضيره للحدث الأكثر أهمية بالنسبة له.

قمنا بتحضير عدة نصائح لكم لمساعدتكم على تجهيز طفلكم لاستقبال أخيه الجديد:

1. شركاء قبل الولادة: شاركوا طفلكم بالتفاصيل خلال فترة الحمل، كل طفل وفقًا لجيله وتطوّره، هكذا بإمكانكم أن تعرفوا بماذا يفكّر، وكيف يشعر حيال قدوم الأخ الجديد، بإمكانكم أن تدعوه يشعر بالجنين وهو يتحرّك حتى.

2. جميعنا كنا أطفالًا: إحكوا له عن الفترة التي وُلد فيها وكيف تواجدتم بجانبه دائمًا

3. صغار ولكن نقدّم المساعدة للعائلة: ‘حكوا له عن المساعدة التي حصلتم عليها عندما وُلد، واسألوه كيف سيساعدكم هو بدوره بعد ولادة أخيه، هكذا تشعرونه بأهميته في العائلة.

4. نتحمّس معًا: يمكنكم تحضير هدية معًا كي يقدمها للمولود الجديد. تساعد هذه الفعالية على تقرّبه منكم ومن المولود.

5. "ماما، هل تحبينني؟ عبّروا عن حبّكم له، وكرّروا ذلك أمامه، حتى يرى بنفسه كم تحبونه وكم يعني هو للمولود القادم.

6. "ماما، لا تنسيني" إذا كان طفلك بحاجة للعناية والاهتمام، عديه بأنك لن تتركيه أبدًا، حتى عند ذهابك للولادة، واشرحي له بأنه لن يكون بمفرده حينها وسيكون هناك من يحرص على احتياجاته ويعتني به طيلة فترة تواجدك في المستشفى.

متيرنا تتمنى لكم أن تمرّ هذه الفترة بسعادة وسهولة، قدر الإمكان!

كلمات دلالية