أخبارNews & Politics

تونس: الجيش يطوّق البرلمان ويمنع الغنوشي من دخوله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تونس: الجيش يطوّق البرلمان ويمنع الغنوشي من دخوله بعد قرار الرئيس بإقالته من منصبه

منع الجيش التونسي رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، من دخول مبنى البرلمان في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الإثنين، بحسب مصادر إعلامية، وذلك بعدما أعلن الرئيس، قيس سعيد، مساء أمس، عن تجميد نشاط البرلمان.

ودعا الغنوشي، فجر اليوم، التونسيين إلى النزول إلى الشوارع لإنهاء ما وصفه بانقلاب، بعد أن جمد سعيد عمل البرلمان وأقال الحكومة. وقال الغنوشي في مقطع مصور بثه حزب النهضة، إن على الناس "النزول إلى الشوارع مثلما حصل في 14 كانون الثاني/يناير 2011 لإعادة الامور إلى نصابها".

وكان قد قرر الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد البرلمان ورفع الحصانة عن جميع النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه بعد احتجاجات شعبية عنيفة، جرت في عدة مدن تونسية الأحد. وأعلن سعيد أنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية، بمساعدة رئيس وزراء جديد يعينه هو. وجاءت قرارات سعيد عقب اجتماعه مع قادة عسكريين وأمنيين في قصر قرطاج الرئاسي. وفي رد فعل على قرارات سعيد، اتهم راشد الغنوشي رئيس مجلس النواب الرئيس سعيد بتنفيذ"انقلاب على الثورة والدستور".

كلمات دلالية