منبر العربHyde Park

رسائل للبحر-رشا وتد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رسائل للبحر-رشا وتد

رسائل للبحر

أتيتك أيّها المتوسط

بعدما أعياني المسير وقطعت وطويت الف ميلِ

سلكت دروب الملح ودروب الآلام ودروب العطور والفراشاتِ

تعبت من احمال وأوزار الأيامِ

سأترك اليراع يخط أسطورة المكانِ

والذّكريات مسافرات في عبق الزّمانِ

كعطر غجريّة يلتف خصرها بالرّيحانِ

مفتونة بالكحل ولجيج خلخال بالاقدامِ

مترنّحة كثعبان على الحان مزمارِ

أتيتك أيها المتوسط !

حملَ التّاريخ أسطورة شعبي المنسي بطيّات النسيّان

أناملي تعتصر عنب الجبال

وعسل نحلات مشوب بزهر اللّيمون من البيّاراتِ

أتيتك وعرقي زيتًا مشعًا في ليال مثقلات بالحصارِ

من وراء الجدار، صرخات الأبطالِ

أتيتك وأسواري منتظرة أساطيل الفاتح القادم من عكّا

عظيمة الأسوار بعيدة المسارِ

أتأتي أساطيله وأشرعته مفروشة وعالية الصّواري

على سفن فينيّقية تتأرجح بالزّبد كالجبالِ

أم من بين سراب البيد بقوافل سفن الصحراءِ

أشوريّة من بين هلال خصيب بجبروت أبناء الرّافدين

تجتاح الديارِ

تحمل جبروت جلجماش وعشتارِ

أم سيأتي مع أبناء النيل كأسطورة تغير وجه التاريخ والمكانِ ؟؟

أم سيصقله المطر من جندل جبال النّار وحطّين

عجز تدوين فتوحاته المؤرّخين

أتيتك أيها المتوسط !

حاملة أكاليل الرّياحين

أسكب ما في العروق بمالحك كالأنهارِ

اليراع نورس في فضاء سماءك العالي

حرّ يتسابق مع الأطيار لا تكبّله حدود وأسوارِ

سندباد يطوي الاسفار على سجادة بخاريّة

يغوص بالبحار يصطاد اللؤلؤ من أفواه المحارِ

أيها المتوسط يا صاحب الموج العالي!

لا يوجد بهذا الكون محالِ

فالأساطير ماهي الا حكايات من نسج الخيالِ

رميت اليك أيها المتوسط ملايين الاسرارِ

كعدد موجك والحجارِ

فأتيتك يا بحر، يا عالي الفنار !

أسطورة بلادي فاتح مغوار يحطم الجدار

ويرسم للعودة مسارِ

ويعيد أمجاد الاسوار

فليس بمحالِ ليس بمحالِ ليس بمحالِ

رشا وتد 25/7/2021

كلمات دلالية