أخبارNews & Politics

القدس: تشييع جثمان عبده الخطيب - العائلة: قتلته الشرطة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تشييع جثمان الشاب عبده الخطيب من القدس بعد أن خرج ميتًا من السجن.. العائلة: قتلته الشرطة!

شاركت العشرات، بعد صلاة الفجر في المسجد الأقصى، في جنازة الشاب عبده الخطيب (43 عامًا)، من القدس، الشاب الذي اعتقل قبل ايام سالما وخرج ميتا، أول أمس الاربعاء، اذ اقر وفاته في السجن.

هذا وقد اعرب المشاركين عن آلمهم وحزنهم ل وفاة المرحوم، وطالبوا بعدم السكوت عما تعرض له من اعتداءات مبرحة على يد الشرطة الاسرائيلية، وفق ما ذكروا.

المرحوم عبده الخطيب

وكان اقرباء المرحوم قد قالوا : "خسرنا قريبنا عبده يوسف الخطيب، بعد ان تم اعتقاله والإعتداء عليه بشكل مبرح، فهذا ما وصلنا من معلومات، وعندما ذهبنا لنفحص ما حصل قمعنا واعتقل منا 7 اشخاص".

ثم قال: "المرحوم لم يعان من امراض سابقة وكانت صحته جيدة، لكن الآعتداء المبرح الذي تعرض له كان شديدا وكلفه حياته، حيث ان هناك سجناء اكدوا لنا بان الضحية اعتدي عليه بدون رحمة، ولا بد من التحقيق في هذه الجريمة قبل طمسها".

وجاء في بيان من مصلحة السجون الاسرائيلية "بانه عثر  على المعتقل ميتا في القسم، وقد حاول الطاقم الطبي انعاشه ولم يكن امامه سوى اقرار الوفاة، وهناك تحقيق في اسباب الوفاة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القدس عبده الخطيب