أخبارNews & Politics

النقب| تشييع جثمان الشاب أبو كف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب| جماهير غفيرة تُشيّع جثمان الشاب أمير أبو كف الذي دهسته الشرطة: كسوة العيد لا تزال في خزانته!

شاركت جماهير غفيرة عصر اليوم، الأربعاء، في تشييع جثمان الشاب المرحوم أمير أبو كف، الذي اعترضته دورية شرطة مساء الجمعة الماضي، حين كان راكبا على دراجته النارية للالتحاق بأسرته التي كانت في حرش "لاهاف"، ما أدى إلى إصابته بجراح بالغة الخطورة، ما لبث أن توفى على إثرها يوم الاثنين.

وكان جثمان المرحوم وصل الساعة الواحدة إلى منزل أسرته، حيث خرجت الجنازة إلى مقبرة أم بطين الساعة الثالثة والنصف، وبدا الحزن الممزوج بالغضب على على وجوه المشيعين، الذين أشاروا إلى استهتار الشرطة ب حياة العرب.

المرحوم الشاب أمير أبو كف

وقال الشيخ وليد أبو كف في موعظته إن الشاب صلى الجمعة وحضّر كسوة العيد التي بقيت في خزانته - ولكن الله اختاره، لافتا إلى أن "الشاب خرج معافى ولم يعلم أنه على موعد مع الموت، ونصيحتي للشباب أن يحذروا لأننا نعيش في دولة عنصرية تعمل ضد المواطنين العرب".

تشريح الجثمان للتأكد من سبب ال وفاة

وكان موقع العرب كشف مطلع الأسبوع عن قرار الشرطة تحرير جثمان الشاب أمير محمد محارب أبو كف (19 عاما)، من سكان قرية أم بطين في النقب ، الذي اعترضته الشرطة حين كان يركب على دراجته النارية، مساء الجمعة الماضي، ولكن الأهل رفضوا تسلّم الجثمان، وطالبوا بالعمل على تحويل نجلهم المرحوم إلى معهد الطب العدلي أبو كبير لتشريحه والتأكد من سبب الوفاة - الأمر الذي تم بعض ضغوطات مستمرة على قيادة الشرطة.

وقال الأهل في حديث لمراسل "كل العرب" إنّ الشرطة قامت بدهس ابنهم عنوة، وأدت إلى قتله.

وقال والد الضحية إنّه قدم شكوى في قسم التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش) في ظروف دهس الشرطة لابنه.

وكان الشاب يرقد في قسم العلاج المكثف في المستشفى في وضع حرج للغاية، حيث أعلن الطاقم الطبي عن فقدان الأمل في انقاذ حياته، اذ اصابته كانت في منطقة الرأس.

وبعد رفع الأجهزة عنه منتصف ليلة الاثنين، نقل جثمانه إلى معهد الطب الشرعي أبو كبير وقد حرر الجثمان بعد ظهر اليوم.

ويذكر أنه وقع حادث سير مروّع مساء يوم الجمعة، بين دورية شرطة وراكب دراجة نارية على مفرق السقاطي-شوكت، ما أدى إلى إصابة حرجة. وقام طاقم إسعاف بتقديم العلاج الطبي للمصاب الذي أجري احالته لمتابعة العلاج في مستشفى سوروكا بئر السبع. وتقوم شرطة السير التي اغلقت الشارع بمتابعة تحقيقاتها في ظروف وملابسات وقوع الحادث.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة أن "سائق دراجة نارية غادر بلدة أم بطين في النقب وهو يقود دراجته على عجلة واحدة وبصورة جنونية، حيث تمت مطاردته من قبل شرطي على دراجة نارية الذي استدعى قوات اضافية لإغلاق الشارع أمامه، ما ادى إلى التصادم بين سائق الدراجة النارية ودورية الشرطة".

وكان شاهد عيان قال في حديث لمراسل العرب وصحيفة كل العرب ادعاءات الشرطة حيث قال: "ما حدث هو أن راكب الدراجة دخل في المفرق بشارة ضوئية خضراء فيما كانت دورية من خلفه ودخلت دورية الشرطة الأخرى في شارة ضوئية حمراء معترضة طريقه، وحاول راكب الدراجة التوقف بكل ما لديه من إمكانيات ولكنه اصطدم ب سيارة الشرطة. اعتقد أن الشرطة شكلت خطرا كبيرا على حياته".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أمير أبو كف النقب