أخبارNews & Politics

أم الفحم: إقبال كبير على صالونات الحلاقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العيد في أم الفحم: إقبال كبير على صالونات الحلاقة - مواطنون: واجبنا دعم الاقتصاد المحلي

تشهد صالونات الحلاقة في مدينة أم الفحم اقبالا كبيرا وازدحامات عشية عيد الأضحى المبارك الذي يصادف يوم غد الثلاثاء، ويأتي العيد مختلفًا عن العام الماضي، حيث ان عدد الاصابات بفيروس كورونا أقل من الأعياد السابقة وايضا بسبب تخفيف القيود، اضافة الى أنّ عيد الفطر الأخير لم يكن عيدا بالفعل بسبب التصعيد في القدس والأقى والحرب على قطاع غزة.

وفي حديث لمرسل كل العرب مع صاحب صالون شعر للرجال في مدينة ام الفحم، قال محمد أبو الشاكر جبارين ان، الاجواء هذا العيد مختلفة عن عيد الفطر الذي جاء تزامنا مع أحداث صعبة شهدتها البلاد، اذ ان الاجواء مستتبة وهادئة وعلى العكس من العيد السابق حيث ان الاقبال كبير وممتاز على صالونات الشعر، مقارنة في العيد السابق.

وأضاف جبارين، ألاحظ ان الحالة النفسية للمواطنين تغيرت للأفضل حيث يأتي الزبائن للحلاقة من أجل الخروج لتغير النفسية، وخاصةً بعد الأحداث الأخيرة وازمة فيروس الكورونا التي شهدناها طيلة الفترة الماضية، نلاحظ الان ان هناك اختلاف كبير جدا.

ونوّه جبارين، ان المواطنين هذه العام حسب ما قالوا معظمهم سيتجهون إلى الاماكن السياحية داخل البلاد وخارجها، وايضا ألاحظ ان غابية المواطنين اعربوا عن نيتهم بالسفر إلى الخارج بسبب أزمات السير هنا وأيضاً قلة الاماكن السياحية.

وعن المواطنين الذين يتوجهون لشراء المستلزمات من خارج البلدات، أعرب ان، من يتوجه لشراء المستلزمات من خارج البلدات العربية هو يرتكب خطا فادح فالأجدر من المواطن انت يدعم بلده والاقتصاد المحلي العربي، لان أبناء المجتمع هم اللذين يساندون انفسهم لا الغير.

وأجمع المواطنين في المدينة على ضرورة دعم الاقتصاد العربي المحلي في البلدات العربية، وان المواطن العربي هو الذي يساعد ويساند ابن بلده من خلال شراء المستلزمات من المصالح التجارية العربية.

ويشار إلى ان، الحركة الشرائية نشطة في مدينة ام الفحم عشية عيد الاضحى المبارك، حيث تشهد المحلات التجارية اقبال واسع من المواطنين من المدينة والقرى المجاورة، وايضا ازدحامات مرورية في المدينة بسبب الاقبال على المحلات التجارية.

إقرا ايضا في هذا السياق: