أخبارNews & Politics

اضراب في قطاعات عمالية إضافية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انضمام قطاعات أخرى من العمال الى اضراب عمال الإدارة والمستخدمين في المستشفيات الحكومية

- اعتبارا من يوم الاحد سينضم الى الاضراب عمال المختبرات والعاملين في المهن الطبية الداعمة

جاء في بيان صادر عن الهستدروت ما يلي:"أوعز رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد الى عمال المختبرات والعاملين في المهن الطبية الداعمة، للانضمام ابتداء من يوم الاحد 18.07، لإضراب عمال الإدارة والمستخدمين في المستشفيات الحكومية. ويدور الحديث عن اضراب عمال الإدارة والمستخدمين، حيث انضم له لاحقا أيضا العاملين في وزارة الصحة ومحطات الصحة. ومع انضمام العاملين في مهن الطب الى الاضراب، سيتوقف عن العمل ابتداء من يوم الاحد كل من اخصائي التغذية، المعالجين الطبيعيين، المعالجين بالحركة، والمعالجين بالاتصال، ما بين الساعات 8.00 صباحا حتى الساعة الـ 12.00 ظهرا. وأكد بار دافيد انه لطالما لم يجد كبار الموظفين في المالية حل لأزمة عمال الإدارة والمستخدمين في المستشفيات، فمن المتوقع انضمام قطاعات أخرى من العمال الى الاضراب".

وزاد البيان:"سيدخل الاضراب المذكور يوم الاحد الى يومه الرابع، ويأتي في اعقاب أعباء العمل الاستثنائية وأزمة القوى العاملة المستمرة في هذا المجال، وإلغاء ما يقارب 200 من الملكات المخصصة لاستيعاب عمال إدارة ومستخدمين في المستشفيات الحكومية خلال جائحة الكورونا.

وكان بار دافيد قد صرح امس ان" جهاز الصحة العام ابدى مسؤولية كبيرة خلال عام ونصف العام الماضي في كل ما يتعلق بالتعامل مع جائحة الكورونا، لكن على ما يبدو فإن هناك جهات في وزارة المالية نسيت هذه الجهود الهامة للعمال وتتعامل معهم كمن هم في الساحة الخلفية للجهاز الصحي. لذا لن نسمح باستمرار تجاهل أعباء العمل الاستثنائية الملقاة على عاتقهم وأزمة الملكات الخطرة".

ويشمل الاضراب كافة المستشفيات العامة الحكومية ومستشفيات الصحة النفسية وإعادة التأهيل والشيخوخة. وفي اطار الإضراب لم يتم تقديم أي خدمات إدارية، كما ستتعطل أعمال الصيانة والنظافة، بما في ذاك خدمات المطبخ والقوى العاملة باستثناء الأقسام المتعلقة بأمور الطب الطارئة.

وقال ايلي جباي رئيس نقابة المهن الطبية:" آن الأوان لان تتعامل وزارة المالية ووزارة الصحة باحترام مع العمال الذين يواجهون شروط عمل مخجلة، ويتلقون أجورا بخيسة. قررنا الانضمام للإضراب تضمانا مع العمال المضربين، على امل ان يستفيق احدهم في الحكومة ويعمل على إيجاد حل للواقع الذي لا يمكن تحمله".

اما استير أدمون رئيس نقابة المايكروبيولوجيين والبيوكميائيين وعمال المختبرات فقالت بدورها:" نحن نتضامن مع النضال العادل لعمال الإدارة والمستخدمين في المستشفيات الحكومية، ومع عمال وزارة الصحة والموظفين في محطات الصحة، لذا سنقوف بإضراب المختبرات عن العمل يوم الأحد"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اضراب المستشفيات