ثقافة جنسية

النفور من العلاقة الزوجية الحميمة بعد الولادة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
21

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غيوم متفرقة
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
سماء صافية
27

راس الناقورة
غيوم قاتمة
21

كفر قاسم
غيوم متفرقة
25

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نفور الزوجة من العلاقة الزوجية الحميمة بعد الولادة.. ما هي الأسباب؟

تنفر بعض السيدات من العلاقة الحميمة مع الشريك بعد الولادة، من دون أن يعرفن أن الهرمونات هي السبب

الهرمون المسبّب لهذه الحالة هو هرمون البرولاكتين، الذي إذا زادت معدلاته انخفضت الرغبة في العلاقة الزوجية


تنفر بعض السيدات من العلاقة الحميمة مع الشريك بعد الولادة، من دون أن يعرفن أن الهرمونات هي السبب. فقد أخضع الباحثون والعلماء هذه الظاهرة للبحث والتحليل، فهي سبب رئيسي مؤثر جداً في فتور ال حياة الحميمية للزوجين، وأكدوا أن علاج هذا البرود والتنافر ممكن جداً.


صورة توضيحية

الهرمون المسبّب لهذه الحالة هو هرمون البرولاكتين، الذي إذا زادت معدلاته انخفضت الرغبة في العلاقة الزوجية. وأيضاً ظهر أن النساء المقبلات على سن ما بعد الأربعين، يعانين من تحول هرموني تنخفض معه معدلات الانجذاب إلى الزوج.

هذا الخلل الهرموني يؤثر بالتأكيد على العلاقة بالزوج، لكن ممارسة الألعاب الرياضية "بالمنزل" لمدة ساعة يومياً تزيد من الرغبة الزوجية وتكرارها، والاستجابة لدى الرجال والنساء.
وحذرت الدراسات أيضاً من الإفراط في الإيروبكس، لأنها قد تسبب انخفاضاً في مستويات التستوسترون بالدم وبالتالي يقع النفور والفشل.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كفرقاسم : اندلاع حريق في المنطقة الصناعية الغربية