أخبارNews & Politics

arabTV:صلح بين عائلتين نصراويتين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
28

حيفا
سماء صافية
28

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
سماء صافية
28

راس الناقورة
Array
0

كفر قاسم
سماء صافية
26

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
وابل مطر
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

arabTV- الناصرة: عقد راية الصلح بين عائلتي علاء الدين والسعدي بعد مقتل الشاب عمار

عقدت راية الصلح بين عائلتي علاء الدين والسعدي من حي الصفافرة في مدينة الناصرة وذلك بعد مقتل الشاب عمار علاء الدين

نجحت لجنة الاصلاح القطرية برئاسة عدنان الجاروشي ولجنة الصلح الاستاذ شحادة خمايسي والحاج اشرف اشقر والشيخ علي ابو شيخة الحاج يوسف الجاروشي والاعلامي سعيد حسنين وشخصيات اجتماعية عديدة، بعقد راية الصلح

علي سلام :

كل الناصرة عائلة واحدة مهما حصل فنحن جميعا اخوة في هذا البلد الطيب ونشكر جاهة الصلح على جهودها المباركة في اصلاح ذات البين بين عائلتي علاء الدين والسعدي

الحاج عدنان الجاروشي:

ما يحدث في مجتمعنا من جرائم واعمال عنف هو امر مؤسف فهل يعقل ان الدماء رخيصة الى هذا الحد

الأستاذ شحادة خمايسي:

في الاونة تتفشى ظاهرة العنف في مجتمعنا وهي ليست من عاداتنا ولا من ديننا ونحن بحاجة للوقوف ونبذ كافة ظواهر العنف

المطران رياح ابو العسل:

نثني على ما قامت به جاهة الصلح وعلى تجاوب العائلتين، للوصول الى الصلح المبارك

زياد السعدي:

نقول لال علاء الدين نأسف على ما حصل وابتكم هو ابننا ونحن عائلة واحدة دائما والتسامح من شيم الشجعان

علاء علاء الدين:

رغم ما حصل نحن عائلة واحدة وبيت واحد ومنذ اللحظة الاولى الجميع مد يده للصلح ونحن في العائلة نبرء دم ابننا عمار من كل ال السعدي


عقدت، بعد ظهر الجمعة، راية الصلح بين عائلتي علاء الدين والسعدي من حي الصفافرة في مدينة الناصرة وذلك بعد مقتل الشاب عمار علاء الدين. وسادت مراسم الصلح اجواء من المحبة والتآخي بين العائلتين.
ونجحت لجنة الاصلاح القطرية برئاسة عدنان الجاروشي ولجنة الصلح الاستاذ شحادة خمايسي والحاج اشرف اشقر والشيخ علي ابو شيخة الحاج يوسف الجاروشي والاعلامي سعيد حسنين وشخصيات اجتماعية عديدة، بعقد راية الصلح بين العائلتين بعد جهود كبيرة حتى تم التوصل الى اجراء مراسيم الصلح في ساحة مدرسة القسطل . وتولى عرافة المراسم الاعلامي سعيد حسين والذي الجميع على جهودهم المباركة من اجل رفع راية الصلح بين العائلتين ووالوصول الى هذا اليوم المبارك .

وفي كلمة لرئيس بلدية الناصرة علي سلام قال: "كل الناصرة عائلة واحدة مهما حصل فنحن جميعا اخوة في هذا البلد الطيب ونشكر جاهة الصلح على جهودها المباركة في اصلاح ذات البين بين عائلتي علاء الدين والسعدي فهم عائلة وجيران ووافقوا على الصلح والمحبة ظهرت منذ اللقاء الاول للصلح حتى اللقاء هنا كل اللقاءات سادتها اجواء المحبة والتآخي".
واضاف علي سلام: "مدينة الناصرة في ايدي آمنة مهما حصل من اخطاء فعملنا لا يتوقف ليل نهار من اجل ازدهار هذه المدينة من اجل وضعها في المكان المناسب في كل المشاريع التي قمنا بها وان شاء الله ان لا تكرر هذه الاحداث ونلتقي فقط في الافراح".

الحاج عدنان الجاروشي رئيس لجنة الاصلاح القطرية قال: "تجاوب العائلتين معنا كان طبيا ومباركا والمسامحة من قبلهم هي من شيم الرجال ونحن نشكرهما على هذا الامر والعفو عند المقدرة. فما يحدث في مجتمعنا من جرائم واعمال عنف هو امر مؤسف فهل يعقل ان الدماء رخيصة الى هذا الحد والامر يتعلق بنا ايضا فعلينا ان نقف صفا واحد لمنع هذه الظواهر المؤسفة".
واضاف الحاج عدنان الجاروشي:" يجب ان نربي ابنائنا اولا في البيوت والوصول بهم الى بر الإمان ويجب ان نمنع حمل السلاح، وكلنا امل ان نلتقي فقط بالافراح".

الاستاذ شحادة خمايسي مدير لجنة الاصلاح الاجتماعي: "الصلح خير ونحن نشكر اخواننا ال علاء الدين وال السعدي على هذا الصلح الشريف المبارك وصلح الرجال ولا نريد ان نقف مثل هذه الوقفات في المستقبل فيكفينا خلافات وقتل. وفي الاونة تتفشى ظاهرة العنف في مجتمعنا وهي ليست من عاداتنا ولا من ديننا ونحن بحاجة للوقوف ونبذ كافة ظواهر العنف". واضاف الاستاذ شحادة خمايسي: "نحن نريد من شبابنا فقط الالتفات الى التعليم لكي نصبو الى الاعلى ولا نريد ان نتحصر على شبابنا، وليكن شعارنا من اساء اليك قل له سامحك الله وهذا ليس ضعف بل هذه الشجاعة بذاتها".

المطران رياح ابو العسل قال في كلمته:"نثني على ما قامت به جاهة الصلح وعلى تجاوب العائلتين، للوصول الى الصلح المبارك. الذي يجب ان يكون مثالا يحتذى به لمجتمعنا من اجل نشر التسامح ووقف ظواهر العنف وعلى كل فرد من هذا المجتمع ان يأخذ دوره".

وقال زياد السعدي ممثل العائلة في كلمته: "نقول لال علاء الدين نأسف على ما حصل وابتكم هو ابننا ونحن عائلة واحدة دائما والتسامح من شيم الشجعان وعلينا ان نتكافل جميعا من اجل القضاء على الخصومات والتسامح يجب من خلال الفعل وليس القول ونعم للتسامح ونعم لنبذ العنف من مجتمعنا . باسمي ال السعدي نشد على ايدي لجنة الصلح على مساعيها الكبيرة لرفع راية الصلح والتاخي والسلام. وكل من نتمناه هو راحة البال وان يكون تجمعنا دائما في الخير".

وقال المحامي علاء علاء الدين في كلمة العائلة :" نحن مثلنا منذ اللحظة الاولى للصلح وجئنا الى الصلح ليس ضعف بل شجاعة ومستحيل ان يخرج منا قاتل وان نأخذ للثأر ". واضاف :" رغم ما حصل نحن عائلة واحدة وبيت واحد ومنذ اللحظة الاولى الجميع مد يده للصلح ونحن في العائلة نبرء دم ابننا عمار من كل ال السعدي".

وفي الختام تم التوقيع على وثيقة الصلح وتسليم مبلغ الدية الى والد المغدور. وبهذا الصلح تعلن العائلات عن الالتزام به ويسري على الجميع من الطرفين.

 

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

قلنسوة: تشييع جثمان الشاب عبد السلام عذبة