أخبارNews & Politics

محمد بكري يعرض المتشائل على مسرح الحوارنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
24

حيفا
غائم جزئ
24

ام الفحم
غائم جزئ
25

القدس
غائم جزئ
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
غائم جزئ
24

راس الناقورة
غائم جزئ
25

كفر قاسم
غائم جزئ
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كفرقرع: محمد بكري يعرض المتشائل على مسرح الحوارنة

غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة بمئات الحضور الذين امّوا المكان للمشاركة في العرض الثقافي المسرحي الضخم


خلال العرض

افتتحت العرض مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية السيدة مها زحالقة مصالحة والتي حيت جمهور الحضور من كفر قرع وخارجها

لمدة ساعتين من الزمن عاشت الجماهير القطرية في مسرح الحوارنة عرضا ثقافيا مسرحيا راقيا بامتياز حُفر في عقل الدهر القرعاوي مع الفنان بكري


غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة بمئات الحضور الذين امّوا المكان للمشاركة في العرض الثقافي المسرحي الضخم "المتشائل" للفنان الفلسطيني الكبير محمد بكري في كفر قرع وذلك تحت رعاية الدكتور عقل عقل ومجلس كفرقرع المحلي وإشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية.

افتتحت العرض مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية السيدة مها زحالقة مصالحة والتي حيت جمهور الحضور من كفر قرع وخارجها، ومررت مديرة قسم الثقافة تحية للجمهور المميز بإسم المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس كفر قرع المحلي.

وقدمت تحية مميزة للدكتور عقل عقل وأسرته على رعاية استضافة الفنان الفلسطيني محمد بكري، واكدت ان كفر قرع تزخر بأبنائها الابرار مثل الدكتور عقل عقل الذي يدعم مسيرة الفعاليات الثقافية منذ عقد من الزمن.

وقد افتتحت العرض بالتطرق لآذار الثقافة والمرأة بالقول: “آذار الأم والمرأة، اذار الارض والوطن، اذار الثقافة والكرامة، وهل هناك اجمل من كل هذه الازهار في مزهرية اذار؟ شهر الكرامة والعزة. تحية للمرأة العربية الفلسطينية المناضلة الماجدة، هي سر ضوء هذا الكون، ام المناضلين وام الوطن، والدة هذه الارض الطيبة. والتحية الكبرى لأمهات الشهداء وامهات الاسرى البواسل في كل بقاع هذا الوطن الاشم".

وفي تطرق للُب العمل المسرحي فقد اكدت السيدة زحالقة مصالحة تميز هذه الفعالية قائلةً:"هذا المساء مختلف وبحق، سوف نتجول مع العملاق محمد بكري برفقة سعيد النحس بين نكبات فلسطين المتجددة والمتشردة، نستقبل واياكم هذا المساء المناضل المخرج والفنان السينمائي محمد بكري بورد الوفاء وياسمين التضامن، هو امبراطور المسرح الفلسطيني الوطني بدون منازع، حين يختلط التفاؤل بالتشاؤم للواقع المُعاش لفلسطين بروح بكري، حين تتشابك الأنامل الأدبية للراحل إميل حبيبي والإبداع المسرحي للفنان محمد بكري والإخراج المتميز للراحل مازن غطاس فيكون ميلاد رائعة الواقع “المتشائل”، فنحن في حل من التذكار يا كرمل الروح، سوف ييقظ العرض فينا آثار مشاعر عميقة ومتضاربة بروح تركيبة الهوية بخصوص وعي الفلسطينيّ لعلاقته بوطنه وتاريخه وماضيه وعلاقته بالآخر القومي، سوف يُجسد الفنان محمد بكري بدقة ورقي وروعة أداء الحالة التراجيدية الفلسطينية منذ عام النكبة عام 1948، ويحكي بأسلوب فني رائع بؤس الحكاية الفلسطينية منذ تشريد الشعب الفلسطيني وإقتلاعه من أرضه، وإقامة الدولة العبرية اليهودية على أنقاض الوطن الفلسطيني، سوف يجسّد الفنان القدير محمد بكري وهو أحد الفلسطينيين المُتجذرين في وطنهم وأرضهم حالة النازحين الفلسطينيين وقصة طردهم من منازلهم وقُراهم وأحلامهم، وسيبدع وبأسلوب فني متميز بتجسيد دور عدة شخصيات في آنٍ واحد، ونقل مشاهد تدمير منازلهم واحتلال بيوتهم وقتل أطفالهم كصورة تتجسد أمام الجمهور من خلال أداوره المتعددة التي جسدها بقوة دراماتية".

واختتمت بالقول: "سوف نغني ونفرح سوف نبكي ونترح، سوف نبكي علينا ونربي الامل عند سفوح الجبال التي لنا ... سوف تبكي فنجان الشاي والقناديل التي تُركت في بيوتنا..ونتكئ على سلالم الأمل من جديد". ثم وقفت الجماهير وصدحت الحناجر وعلت الهامات واشرأبت الاعناق ونشدت الجماهير موطني كلمات ابراهيم طوقان والحان محمد فليفل.

وعلى سجل الشكورات والتكريمات فقد دعت عريفة الامسية سماحة القاضي الدكتوراياد زحالقة مدير المحاكم الشرعية في البلاد وقاضي محكمة الاستئناف، السيد سمير درويش لتكريم الدكتور عقل عقل وتقديم باقة الزهور لها تعبيرا عن التقدير له على تبرعه السخي لاستضافة الفنان محمد بكري "المتشائل"، كما وقام كل من الدكتور عقل عقل والسيد سمير درويش وسماحة القاضي الدكتور اياد زحالقة بتكريم عملاق المسرح الفلسطيني الفنان محمد بكري وتقديم باقة الورود له تحية قلبية لما قدمه من اعمال وطنية راقية للثقافة الفلسطينية.

ولمدة ساعتين من الزمن عاشت الجماهير القطرية في مسرح الحوارنة عرضا ثقافيا مسرحيا راقيا بامتياز حُفر في عقل الدهر القرعاوي مع الفنان بكري الذي اسعد الناس وابكاهم واصطحبهم في رحلتي الوجع والامل.

وقد جسّد الفنان القدير محمد بكري وهو أحد الفلسطينيين المُتجذرين في وطنهم وأرضهم حالة النازحين الفلسطينيين وقصة طردهم من منازلهم وقُراهم وأحلامهم، واستطاع أن يجسد بأسلوب فني متميز دور عدة شخصيات في آنٍ واحد، ونقل مشاهد تدمير منازلهم واحتلال بيوتهم وقتل أطفالهم كصورة تتجسد أمام الجمهور من خلال أداوره المتعددة التي جسدها بقوة دراماتية، فبكى وبكى معه الجمهور، وغنّى وغنّى معه الجمهور.

كلمات دلالية
مجد الكروم: الحاجة فاطمة يوسف قبلاوي في ذمة الله