اغلاق
اغلاق

أخبار

نساء من المثلث: المرأة لم تحصل بعد على الحقوق الكاملة لتقدمها في كافة المجالات

مديرة دار التربية والتعليم في جلجولية درهكان ريان:

نفخر بكوننا نساء وتحيا كل امرأة قوية مؤمنة وطموحة  تسعى الى تحقيق الذات. المرأة هي نصف المجتمع، وهي التي تلد وتربي النصف الأخر وكل عام وأنتن بخير

الناشطة نعمة غزاوي من قلنسوة:

حتى الان لا تقوم أي بلدية في مجتمعنا باعطاء النساء حقوقهن أين مزانيات.

اين انا كمستشارة لمكانة المرأة. ميزانية نسائنا في قلنسوة لا تتعدى 5 الاف شيكل وبقوة نستطيع استعمالها

مختصو كلاليت بانتظاركم online.. اضغطوا هنا للحصول على الخدمات! أخصائيو كلاليت بانتظاركم online..أكتشفتي انه بلش حم عن الولد ؟ طبيب اون لاين مختص من
من: منى عرموش- مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2018-03-08 15:02:45 A A

لا تزال نساء عربيات كثيرات يشعرن بأنهن لم يحصلن على حقوقهن الكاملة من اجل رفع مكانة المرأة وتقدمها في كافة المجالات السياسية، الإجتماعية، الإقتصادية والدينية.


مديرة دار التربية والتعليم في جلجولية درهكان ريان 

وقالت مديرة دار التربية والتعليم في جلجولية درهكان ريان لموقع العرب: "المرأه هي القوة، الأمل، العطاء. لكل امرأة اقول خلقت لكي تكوني الاجمل في كل مكان تواجدت فيه. المرأة  هي الام التي صنعت وتصنع التضحيات والبطولات بكل حب وفخر وعطاء وبلا حدود، ولا أحد يستطيع أن يقف في وجه هذا العطاء وقوة الارادة والاصرار التي تتحلى به المرأة التي آمنت وتؤمن بما لديها من قدرات ميزها الله بها. استمري نحو العلا نحو القمة ولا يوجد هناك اي قوة في العالم تستطيع الوقوف امام رغبة وارادة المرأة التي تثق في خطاها. نفخر بكوننا نساء وتحيا كل امرأة قوية مؤمنة وطموحة  تسعى الى تحقيق الذات. المرأة هي نصف المجتمع، وهي التي تلد وتربي النصف الأخر وكل عام وأنتن بخير".


الناشطة نعمة غزاوي 


الناشطة نعمة غزاوي من قلنسوة قالت: "يوم المرأة يرتبط بيوم نكبة نساء عاملات سنة 1908/8/3 حيث اغلق مصنع النسيج على نساء عاملات في النسيج بسبب طلبهن بتحسين اجورهن وتم احراق النساء داخل المصنع، فهل نعتبر هذا يوم عيد للنساء؟ أم نعتبره يوم حزن وانتفاضة للنساء ضد الظلم؟. هذا اليوم هو يوم رمزي للظلم ضد النساء وهنا اقف حائرة هل رفع هذا الظلم عن النساء بعد اكثر من 100 سنة. عن اي ظلم نتحدث وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما اكرمهن الا كريم"، وقال ايضا "استوصوا بالنساء خيرا". هل يكفي النساء باقة ورد في هذا اليوم فقط؟. ماذا فعل رجالنا من اجل المرأة ،على المستوى العام. حتى الان لا تقوم أي بلدية في مجتمعنا باعطاء النساء حقوقهن أين مزانيات.  اين انا كمستشارة لمكانة المرأة. ميزانية نسائنا في قلنسوة لا تتعدى 5 الاف شيكل وبقوة نستطيع استعمالها. هل هذا ما اوصى به الرسول عليه الصلاة والسلام، كما ولا يوجد بناية  خاصة للنساء. لماذا يبنون الحضانات ومكاتب الشؤون الاجتماعية والمساجد والمدارس وينسون بناء الأساس وهي المرأة؟. اين نحن منكم يا شفائق النساء".

ثم قالت: "لك مني تحيه اختي المرأة في كل مكان. لقد نسوا الرفق بك، وانا اقول لكن انتن من تبنين الوطن انتن من تبنين الانسان واساس المجتمع بأسره، لكن ومن اجلكن كان هذا اليوم لك ايها الاخت والام والابنة. الف تحية على صمودك وبنائك مجتمع صالح".

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com