اسواق العربEconomy

لما لا تسخّن التبغ بدلا من إشعال سيجارة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
15

حيفا
غيوم قاتمة
24

ام الفحم
غائم جزئ
24

القدس
غائم جزئ
24

تل ابيب
غائم جزئ
24

عكا
غيوم قاتمة
24

راس الناقورة
غائم جزئ
15

كفر قاسم
غائم جزئ
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لما لا تسخّن التبغ بدلا من إشعال سيجارة؟

بعد اطلاقه في العديد من دول العالم مثل اليابان، ايطاليا، سويسرا، روسيا وانجلترا، أطلقت شركة " فيليب موريس" منتجها الجديد " IQOS" في اسرائيل مؤخرا. " IQOS" هو جهاز يقوم على تسخين وحدات تبغ صممت خصيصاً للتسخين بدرجة حرارة منخفضة اكثر من د


بعد اطلاقه في العديد من دول العالم مثل اليابان، ايطاليا، سويسرا، روسيا وانجلترا، أطلقت شركة " فيليب موريس" منتجها الجديد " IQOS" في اسرائيل مؤخرا.


IQOS

" IQOS" هو جهاز يقوم على تسخين وحدات تبغ صممت خصيصاً للتسخين بدرجة حرارة منخفضة اكثر من درجة الحرارة عند حرق التبغ، " IQOS"هو واحد من بين المنتجات التي لا تحتوي على دخان في فيليب موريس العالمية والمقترح كبديل للسجائر.

الجهاز يمتاز بعملية تسخين التبغ دون حرقه، والأهم من ذلك انه لا يُنتج الدخان أو الرماد، انما يقوم على انتاج بخار التبغ الذي لا يضر بجودة الجو في الاماكن المغلقة، كما أنه ينتج اقل رائحة من تلك الناجمة عن دخان السجائر.
وحدات التبغ تباع ضمن ماركة HEETS ، وتضم ثلاثة انواع من الأطعمة هي : طعم غني, ناعم ومنثول. وكل علبة تحوي 20 وحدة من التبغ.

جهاز IQOS مركب من وحدات تبغ ، مركب من كمية من التبغ، ومصنوع من مسحوق التبغ (وحدة تبغ– Heatstick), بالإضافة الى جهاز يقوم على تسخين وحدة التبغ بدرجة حرارة معينة، وجهاز لشحن جهاز التسخين.
ليس كما هو الحال في السجائر العادية التي ينبعث منها الدخان نتيجة حرق التبغ، فان جهاز IQOS يقوم على تسخين التبغ في وحدات التبغ بدرجة حرارة دقيقة لا تتعدى 350 درجة، الأمر الذي يُنتج البخار الذي يحوي مادة النيكوتين وليس الدخان.

وفقا للأبحاث التي أجرتها شركة " فيليب موريس"، هنالك تخفيض بنسبة 90٪ بكمية المواد ذوات الاحتمال للضرر في بخار التبغ مقارنة بدخان السجائر. اضافة الى ذلك صرّحت الشركة بان ال IQOS لا يؤثر سلبيا على جودة الأجواء المغلقة التي فيها تم استعمال المنتج.

في شركة "فيليب موريس" يقولون إنه استنادا إلى الأدلة العلمية الموجودة حتى الآن، فإن الانتقال الكامل إلى IQOS قد يقلل مخاطر الضرر مقارنة مع استمرار تدخين السجائر. ومع ذلك، شددت الشركة على أن هذا لا يعني أن IQOS آمن أو خالٍ من المخاطر، ولكن هو خيار أفضل من تدخين السجائر.

جهاز IQOS قائم حتى اليوم في 31 دولة حول العالم، ومن بين هذه الدول: سويسرا، ألمانيا، ايطاليا، روسيا، انجلترا، البرتغال، أوكرانيا، واليابان، كما أن 3.5 مليون مدخن بالغ قرروا استخدامه بدلا من السجائر. "فيليب موريس" قدمت في شهر ديسمبر كانون أول طلبا لـ -FDA تصنيف IQOS ضمن المنتجات الأقل خطرا. (MRTP – Modified Risk Tobacco Product).

ویعترف مجتمع الصحة العامة بشکل متزايد بأن منتجات التبغ للتسخين مثل IQOS أقل احتمالا للضرر من التدخین، ومثال على ذلك فان الطاقم المركزي المسؤول عن مراقبة التبغ في الولايات المتحدة الأمريكية ( وهو مكون من 120 جهة رائدة في مجال مكافحة التبغ تهدف الى تخفيض نسبة المدخنين بشكل جذري حتى عام 2024)، قالوا إن هذه المنتجات, التي تشمل اليوم سجائرالكترونية, منتجات تبغ للتسخين بدل الحرق, سنوس SNUS ومنتجات اخرى لتبخير التبغ تقلل من تعرض المستخدمين للسموم المرتبطة بمنتجات التبغ العادية. بالإضافة الى ذلك فان معهد القومي للصحة وجودة البيئة في هولندا (RIVM)، يشير الى أن المنتجات التي تعمل على تسخين التبغ وليس حرقه هي أقل ضررا على الصحة مقارنة للسجائر العادية.

المدير لعام لشركة "فيليب موريس" العالمية "أندري كلونتسبولوس" صرح مؤخرا بأنه يأمل أن تتوقف شركته عن بيع السجائر في المستقبل، وأن فيليب موريس وضعت لنفسها هدفا وهو تحويل كل المدخنين البالغين المعنيين باستمرار التدخين الى منتجات ذوات احتمال لأقل مخاطر الناتجة عن التدخين مثل جهاز IQOS. وأضاف نحن نغيّر وجه فيليب موريس من أجل تحقيق الهدف، كما نستثمر بكثافة وأيضا تركيز المنظمة من الأعمال التقليدية لبيع السجائر للمنتجات البديلة الجديدة".

المدير العام في فيليب موريس دانيال إلفن قال إن الشركة اتخذت التزاما عالميا بمستقبل خال من التدخين. ومنذ عام 2008، استثمرت الشركة أكثر من 3 مليارات دولار في الابحاث الأساسية وتطوير المنتجات, وتحديد طرق لتقليل الضرر وطرق لتقييم مدى تأثير منتوجات جديدة على الضرر للمجتمع.

وقد جمعت فيليب موريس فريقا من أكثر من 400 شخص، من بينهم كبار العلماء والمهندسين، وأجرت العشرات من الدراسات العلمية والتجارب، في هذا الجانب، وقد نشرت نتائج تلك الابحاث في المجلات الكبرى، وعرضت في المؤتمرات العلمية الرائدة.

ع.ع.

كلمات دلالية
شبّان يلقون حجرًا على حافلة عابرة قرب طرعان