أخبارNews & Politics

اليوم الأكثر دموية بالنسبة للغوطة الشرقية منذ سنوات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
20

حيفا
غيوم متناثره
27

ام الفحم
غائم جزئ
25

القدس
غائم جزئ
25

تل ابيب
غائم جزئ
25

عكا
غيوم متناثره
27

راس الناقورة
مطر خفيف
20

كفر قاسم
غائم جزئ
25

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اليوم الأكثر دموية بالنسبة للغوطة الشرقية منذ سنوات بضربات شنها الجيش النظامي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره لندن، إن 23 مدنيا بينهم خمسة أطفال قتلوا في ضربات جوية على الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية والواقعة بالقرب من دمشق يوم الأربعاء. وأضاف المرصد أن حصيلة القتلى قد ارتفعت جراء


قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره لندن، إن 23 مدنيا بينهم خمسة أطفال قتلوا في ضربات جوية على الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية والواقعة بالقرب من دمشق يوم الأربعاء. وأضاف المرصد أن حصيلة القتلى قد ارتفعت جراء ذلك لتصل إلى 80 قتيلا منذ بداية الهجوم الذي يشنه الجيش النظامي السوري منذ مطلع الأسبوع الجاري.

 
رويترز

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إن حصيلة الضحايا من المدنيين في سوريا هي الأعلى منذ تسعة أشهر، واليوم هو الأكثر دموية بالنسبة للغوطة الشرقية منذ عدة سنوات". كما أضاف "من بين الضحايا 19 طفلا و 20 امرأة".

وقال الناشط في الغوطة الشرقية هادي منجد إن "القصف استهدف الأسواق الشعبية والمدارس والبنى التحتية والمرافق العامة والمشافي بما في ذلك مشفى للولادة"، مضيفا أن مجمع التعليم أعلن تعليق الدراسة بشكل كامل ". وتابع "كان لدينا 7 أو 8 مراكز طبية خرج من الخدمة ثلاثة أمس بسبب القصف".

وأضاف "الوضع سيء للغاية بالنسبة للأهالي بسبب القصف والحصار، الأتاوة على كل كيلو، من البضائع، يدخل الغوطة تتراوح بين 2000 إلى 2500 ليرة، وصل سعر كيلو السكر 2350 ليرة".

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ عام 2013، ما أدى إلى نقص حاد في المواد الغذائية والأدوية. ودخلت آخر قافلة مساعدات إلى المنطقة في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، وفق الأمم المتحدة.

ودعت منظمات الأمم المتحدة العاملة في سوريا في بيان مشترك، الثلاثاء، إلى "وقف فوري للأعمال العدائية لمدة شهر كامل على الأقل في جميع أنحاء البلاد" بما فيها الغوطة الشرقية بهدف "السماح بإيصال المساعدات والخدمات الإنسانية، وإجلاء الحالات الحرجة من المرضى والجرحى".

كلمات دلالية
منفذ العملية في القدس: الشاب احمد محاميد (30 عاما)